المحتوى الرئيسى

ماهي الوصفة سرية لحياة مديدة وصحية في هذه البلدان

اليابان يعيش أغلب سكان العالم اليوم حياة أطول من أي وقت مضى، إذ وفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن أغلبية الناس بالعالم يقدرون بأنهم سيتخطون الستين من عمرهم.
وقد أثبتت الدراسات بقياس العمر المتوقع في سن 60، أن اليابان هي البلاد التي يعيش شعبها لأطول وقت بنمط حياة صحي.
ثم أتت في المرتبة الثانية سلسلة من دول البحر الأبيض المتوسط وشرق آسيا، بالإضافة إلى البلدان ذات الاقتصادات وأنظمة الرعاية الصحية القوية.
تعرفوا أكثر على الدول التي ضمنت موقعها على قائمة أكثر الدول صحة وحياة لسكانها
اليابان
الشعب الياباني يعيش أطول حياة في العالم، بمتوسط 60 سنة من العمر، قد يصل عمر الفرد الياباني إلى 86 سنة. يقول الخبراء أن السبب لحياة اليابانيين المديدة هي الوجبات الغذائية الصحية، وأسلوب حياة نشيط وعادات الأسر الداعمة.
اسبانيا
 النظام الغذائي الاسباني الذي يشبه غذاء البحر المتوسط والعلاقات العائلية القوية تطول عمر السكان الإسبان. إذ أن متوسط العمر المتوقع عند سن 60 هو 85 عاما.
إيطاليا
النظام الغذائي الايطالي جنبا إلى جنب مع المناخ الذي يشجع النشاطات الخارجية في الهواء الطلق يلعب دورا هاما في توفير شيخوخة صحية للإيطاليين.
فرنسا
جاءت فرنسا في المركز الثاني مع بلدان أخرى من جنوب أوروبا مع من هم فوق 60 عاما الذين يعيشون إلى سن متوقع أن يكون 85.
أندورا
 النظام الغذائي وأسلوب الحياة في الهواء الطلق في أندورا يساعد على تعزيز صحة السكان المسنين وإطالة أعمارهم.
أستراليا
نظام الرعاية الصحي الشامل في أستراليا، ونمط حياة أستراليين في الهواء الطلق، يساعد على إطالة أعمار سكانها وفقا للخبراء.
نيوزلندا
يفيد أسلوب الحياة في الهواء الطلق والبنية التحتية الصحية في نيوزلندا على الحفاظ على صحة شعبها والعيش لفترة أطول.
سويسرا
 
 
ثروة سويسرا ونظام رعايتها الصحي يساعدان في زيادة طول العمر في البلاد.
سنغافورة
جاءت سنغافورة بعد اليابان في آسيا لأعلى متوسط العمر المتوقع في سن 60.
موناكو ثروة موناكو الكبيرة هي أحد أهم عوامل الدعم الصحية الرئيسية لكبار السن


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق