المحتوى الرئيسى

اجمد مناقشة ممكن تسمعها في حياتك بين دكتور _نساء وتوليد_ وبين طفلة

مشهد من دراما تلفزيونية يوضح مدى تأثير الروايات الخرافية التي تحكى للاطفال من قبل الوالدين فقط ليتفادو الاحراج الناجم عن قول الحقيقة

المسكين حاول بكل براءة انه يعرفها على طبيعة عمله

بس اتضح انه مش عارف الاطفال بتيجي ازاي اساساً

حاول ان يتدارك الموضوع ويداري كسفته

بس البنت فهّمته غلطه للمرة التانية

انا شخصياً ابتديت اقتنع بوجهة نظرها واكدّب الدكتور

وبعد مراحل كثيرة مابين جذب وشد في الحوار قالها اخر حجّة عنده عشان يثبت وجهة نظره

بس على مين؟ بردو كان عندها تحليل منطقي مقنع لنسف اخر حجّه ليه

وفي الاخر كتر خيرها عملت بأصلها زي اي ست اصيلة مابتعمل, وشرحتله وخلته يتوصل للحقيقة المرّة عن طبيعة عمله اللي كان في الاساس مضحوك عليه فيها ومفهمينه انه دكتور نساء وتوليد.. اترككم مع الفيديو الاصلي



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : غرائب وطرائف

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق