المحتوى الرئيسى

ما أهمية خلع الحذاء قبل دخول المنزل

"مهلًا.. اخلع حذاءك أولًا قبل دخول المنزل".


هل تذكرين هذه الجملة، التي كانت دائمًا تقولها لنا أمهاتنا عند عودتنا من الخارج؟

حسنًا، لقد أثبتت دراسة حديثة أن أمهاتنا كانت على حق، ليس فقط لحماية السجاد الثمين من الطين العالق في أحذيتنا، بل للحفاظ على صحتنا وسلامتنا.



أشارت الدراسة إلى أن البكتيريا والجراثيم الموجودة في باطن نعل الحذاء الواحد أكثر من تلك الموجودة في المراحيض العامة!
أجرى الباحثون دراستهم على أحذية مستخدمة لمدة أسبوعين فقط، إذ وجدوا أن أسفل الحذاء الواحد يحتوي على أنواع مختلفة من البكتيريا المسببة لالتهابات العيون والرئتين والمعدة والأمعاء، فماذا عن الأحذية الأخرى المستخدمة منذ عدة أشهر، وربما سنوات؟




وجد الباحثون أيضًا أنواعًا من البكتيريا المقاومة لجميع المضادات الحيوية، وهي أخطر أنواع البكتيريا على الإطلاق، إذ عجز العلم عن اكتشاف علاج لها حتى الآن.
عند دخول المنزل بالحذاء، فإن تلك البكتيريا والجراثيم تنتقل إلى داخل المنزل، وتستمر في الانتشار عن طريق أقدامنا عندما نتجول في أنحاء المنزل، حتى وإن نظفنا الطين والأتربة بالمكنسة الكهربائية، فإن تلك البكتيريا تظل موجودة حيثما لا نراها، إذ إنها تستطيع أن تعيش وتتكاثر على الأسطح الجافة لأسابيع.
يكون الأمر أشد خطورة في حالة وجود رضيع يحبو في منزلكِ، إذ يمكن أن تنتقل البكتيريا بسهولة إلى مكان حبوه في المنزل، ومن ثم إلى فمه أو عينيه.

لذا من أجل سلامة عائلتكِ وصحتها، التي لا تقدر بثمن، اجعلي نصيحة أمهاتنا قاعدة عامة في منزلكِ: "فضلًا.. ضع الحذاء جانبًا، ثم تفضل بالدخول".








لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر : سوبر ماما

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق