المحتوى الرئيسى

اكتشاف علمي يُسهم في تأخير علامات الشيخوخة



تمكن باحثون في جامعة قبرص من تحديد إنزيم يمكنه تأخير علامات الشيخوخة، وتطوير علاجات متخصصة تسهم في التحكم في مظاهر تقدم السن ، وزيادة متوسط العمر المتوقع مع التمتع بالصحة والعافية.

وقالت الجامعة، في بيان أعلنت فيه عن الاكتشاف الجديد، إن هذه النتائج يمكنها معالجة الأمراض المرتبطة بتقدم العمر مثل أمراض السرطان والقلب.

وأكد البروفيسور المساعد أنطونيس كيرميزي، الذي قاد فريق البحث، أن الدراسات السابقة أظهرت أن تناول أطعمة منخفضة السعرات الحرارية يؤخر الشيخوخة ويزيد من طول العمر، ورغم ذلك لا يزال غير معروف كيف تؤثر هذه الآلية البيولوجية على الخلايا للحصول على النتائج المرغوبة.

واستخدم الباحثون في قسم العلوم البيولوجية بجامعة قبرص، الخميرة كنموذج تجريبي، ويتضح من ذلك أن الإنزيم الجديد (Nat4/Naa40) يعمل كمنظم للآثار الناجمة عن اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية على الخلايا، وبهذه الطريقة يتم تحديد متوسط العمر المتوقع.

وأشار الباحثون إلى أن هذا الإنزيم يدعم الجينات التي تزيد من مقاومة الخلايا لأشكال مختلفة من التوتر والإجهاد كما يمنع تراكم الأضرار التي تحول دون قيام الجسم بوظائفه بشكل جيد.

وذكر موقع صحيفة "سيابرس- ميل" القبرصية أن العلماء القبارصة أجروا هذه الدراسة بالتعاون مع باحثين في كل من الولايات المتحدة والنمسا.
ونُشرت نتائج الدراسة في الدورية الدولية (EMBO) وهي منظمة تضم ما يزيد على 1700 من الباحثين المتميزين لدعم أبحاثهم وتشجيع تبادل الخبرات العلمية.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : مصراوي

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق