المحتوى الرئيسى

القبض علي مهندس حول تهريب قطع أثرية داخل طرد إلي قطر تعود الي أسرة محمد علي


قامت نيابة منطقة النزهة، بقيادة المستشار شريف معتز، وتحت اشراف المستشار إبراهيم صالح المحامي العام، بتسليم تقرير مفصل خاص بفحص 18 قطعة أثرية “مكيال”، والتي تم ضبطها مع مهندس مصري، وتم حبسه أربعة أيام علي زمة التحقيق، بعد اتهامه بتهريب 18 قطعة أثرية الي دولة قطر، وذلك عبر مطار القاهرة الدولي، وأكد التقرير الذي تم عن طريق خبراء من وزارة السياحة، والهيئة العامة للآثار، ان تلك القطع يعود تاريخها لأسرة محمد علي باشا، والملك فاروق، والخديوي إسماعيل، وحاول هذا المتهم تحويل كل هذه القطع الأثرية، متوقعا سهولة خروجها من مطار القاهرة، لكن كفاءة رجال أمن المطار حالت دون حدوث ذلك وتم ضبط وتحريز المضبوطات الأثرية.

التفاصيل الكاملة لـ تهريب قطع أثرية


ونجحت تحقيقات المباحث في كشف المتهم، الذي يبلغ من العمر 70 عاما، ويقيم في دولة قطر منذ عام 1984، وقام المتهم بوضع 18 قطعة أثرية، تعود الي عصر محمد علي باشا والملك فاروق، في طرد ووجهه الي دولة قطر، وذلك من خلال مدينة البضائع الخاصة بمطار القاهرة، أما المتهم صاحب الطرد كان متجها الي قطر خلال الخطوط الجوية من مطار القاهرة، وبعد تفتيش الطرد وضبط المضبوطات الأثرية، تم استدعاء هذا الراكب من طائرته، وتم منعه من السفر، وحبسه احتياطيا للتأكد من أثرية تلك المضبوطات، وقد تبين من التحريات أن المتهم أراد بيع تلك القطع الأثرية، لأحد الاشخاص القطريين الاثرياء.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر : نجوم مصرية

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق