المحتوى الرئيسى

استشاري جهاز هضمي الحموضة والإسهال المائي أخطر أمراض المعدة

 «المعدة هي بيت الداء»، مقولة صدقها الواقع اليومي عن ذلك الجزء العلوي من الجهاز الهضمي في البطن العلوية لهضم الغذاء، خاصة المواد البروتينية، يضغط جدران المعدة على الطعام أربع ساعات حتى يتحول الطعام إلى سائل يمر إلى الإثنى عشر، الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، وتتكون المعدة من ثلاث أجزاء الجسم والقاع والغار.

لكن يعد اعتلال أو تعب المعدة هو وصف مقدمة لجميع الأمراض التي تصيبها، سواء تلوثًا أو شللًا أو إصابة جرثوم المعدة، والتي أسماها الأطباء "الاضطرابات المزمنة" التي تصيب المعدة.

الدكتور علاء الدين إسماعيل عويس، استشاري أمراض الكبد والجهاز الهضمي، يوضح لنا أشهر الأمراض التي تسبب ألم بالمعدة:

• التهاب وتهيج المعدة:
عبارة عن التهاب بطانة المعدة حيث يحدث تآكل في طبقة المعدة الداخلية وحدوث ضعف عام بالطبقة الواقية لجدار المعدة مما يسبب التهابًا حادًا بالمعدة يكون هناك توازن خفيف بين حمض وبطانة المعدة التي يحميها الجدار، فعندما تتعطل تلك البطانة المخاطية لأي سبب تكون من المؤشرات لحدوث الالتهاب، وأول المؤشرات هي الحموضة مع آلام في الجزء العلوي للبطن وعسر الهضم وفقدان الشهية والغثيان والتقيؤ والحرقة والإسهال المائي والصداع والحمى.

يبدأ الجسم في انخفاض الوزن، ويميل لون البراز إلى اللون الأسود لاختلاطه بدم المعدة، مع الشعور المستمر بالغثيان، ويحدث الإمساك بعد الإسهال، مع آلام شديدة بالمعدة، ويكون السبب الرئيس للإصابة بالتهاب المعدة هو جرثومة الملوية، ويتم العلاج بتناول حبوب البروفين والأسبرين مع البعد عن تناول المشروبات الغازية والكحول لأنها تسبب تسمم الكلى وتهاجم الجهاز المناعي الذاتي.

• شلل المعدة:
حيث تقوم عضلات المعدة بالانقباض بشدة حتى تدفع الطعام عبر الجهاز الهضمي، ولكن في حالة وجود خلل في العضلات يحدث بطء في الانقباض مما يمنع المعدة من تفريغ المحتوى الموجود بها إلى الأمعاء، فينتج عن ذلك مشكلات عسر الهضم والقيء المتكرر، ويحدث إفساد لنسبة السكر بالدم، مما يؤدي إلى الإصابة بسوء التغذية.

• الإسهال المائي:
يحدث خلال عملية الهضم أن تُخزن المواد الغذائية داخل السائل الموجود بالمعدة، أما الطعام الذي لا يتم هضمه يذهب إلى الأمعاء الغليظة والقولون على هيئة سائل تبدأ الأجهزة بعملية امتصاص الماء وتحويل الغذاء إلى أشياء صلبة بسبب وجود الجراثيم والفيروسات والبكتيريا، ويتحول الصلب إلى سائل ويكون برازًا مائيًا رخوًا أكثر من ثلاث مرات باليوم مع الإصابة بالألم والمغص والغثيان والغازات وتطبيل البطن والحاجة المحلة للتبرز وهو مؤشر خطير للإصابة بالإسهال الحاد.

• قرحة المعدة:
بسبب الميكروب الحلزوني اللولبي أو بسبب تناول التوابل الحارة والمأكولات ذات البهار العالي مع عدم الانتظام في تناول الوجبات الغذائية مع التدخين وشرب الكحول والعصبية الشديدة وتناول المنبهات بكثرة، كل ذلك ينذر بالإصابة بمتلازمة قرحة المعدة، من أعراضها الألم الشديد بالمعدة وضعف مقاومة غشاء المعدة لحامض الهيدروكلوريك، حيث يسبب حموضة عالية وارتجاع الطعام للمريء والشعور الدائم بالغثيان وانسداد الأمعاء وعدم القدرة على تناول الطعام وفقدان الشهية وألم حاد في البطن العلوية والمعدة ويتحول لون البراز إلى الداكن بسبب نزيف المعدة.



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : فيتو

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق