المحتوى الرئيسى

فندق في الهواء الطلق يحتوي على سرير واحد تحت شعار كن أنت النجم الوحيد هل يمكن أن تقضي فيه إجازتك

هل حلمت يوماً بالهروب من صخب وضوضاء المدينة، وقضاء ليلة بين أحضان الطبيعة والنوم في الهواء الطلق؟!طبقاً لموقع The Guardian أصبح هذا الحلم ممكناً في سويسرا، فقد حقق فندق Null Stern Hotel حلم الكثيرين، حيث أنه فندق بلا حوائط وسط الغابات والطبيعة الرائعة.يمكنك قضاء ليلتك في الهواء الطلق ولكن على سرير مريح نظيف مع توفير كل الخدمات الفندقية التي يمكن أن تحتاجها عن طريق المزارعين المحليين في المنطقة، مرتدين ربطات العنق وزي طاقم خدمة الغرف الأنيق، وتكلف الليلة الواحدة فيه 335 دولاراً، ويستمتع الزوار بالطبيعة الخلابة ولكن بدون شقاء في خدمة أنفسهم. والجدير بالذكر أنه بالرغم من ارتفاع سعر الليلة إلا أن نسبة الإشغال تكاد تكون 100 % منذ افتتاح الفندق، ومن المتوقع التوسع في مناطق أخرى وسط الطبيعة!

فندق في الهواء الطلق!

فندق في الهواء الطلقAtelier für Sonderaufgaben / Null Stern Null Stern Hotel تعني فندق "صفر نجمة"، ولكن بعيداً عن التسمية فهو فندق متخصص في مجال الضيافة الفاخرة المستدامة من البيئة، ويقدّم خدمة فندقية 5 نجوم للزوار، وفكرة هذا الفندق قائمة على اعتبار أن النزيل هو النجم الوحيد!قد تتعجب من فكرة الفندق، فهو لا يضم إلا سريراً واحداً، وفي الهواء الطلق، بلا جدران ولا نوافذ ولا ممرات، فالطبيعة الجميلة لجبال الألب السويسرية هي حدوده، ويقع الفندق على ارتفاع 6463 قدماً فوق سطح البحر. أصحاب فكرة هذا الفندق هم التوأمان Frank و Patrik Riklin، وشريكهما خبير الضيافة Daniel Charbonnier، وحسب خبير الضيافة فإن الفندق قائم على استخدام البساطة لوضع الزائر في محور التجربة.

التوأمان صاحبا الفكرة

التوأمان أصحاب الفكرةNull Sternلا يوجد للفندق دورة مياة خاصة، لكن هناك واحدة على بعد 10 دقائق من المكان، ولا تهم بطبيعة الطقس، فإن كانت الأجواء سيئة سيؤجل الفندق حجزك ليوم آخر.رأى بعضهم أن هذا الفندق تجربة جديدة، كما أنه فكرة خلّاقة لاستغلال مساحات الطبيعة، لكن واجه التوأمان العديد من الانتقادات والهجوم من قبل الفنادق الشهيرة الاعتيادية، ولكن هذا زادهما إصراراً وأكد لهما أنهما على الدرب الصحيح.

سرير فندقي وسط الطبيعةAtelier für Sonderaufgaben / Null Sternختاماً تحمست لفكرة هذا الفندق بالرغم من أنني لا أجد الجرأة للتجربة، فنحن محاطون بالجدران والنوافذ والمباني الإسمنتية يومياً في كل مكان، فلا نجد متنفساً كي نستنشق هواء نقياً بلا عوادم سيارات، ولا تلوث سمعي، ولا بصري، فربما تشكل فكرة هذا الفندق المتنفّس المطلوب، ما رأيك عزيزي القارئ في هذا الفندق؟ وهل يمكن أن تفكر في تجربته؟!يمكنك أيضاً مشاهدة : فنادق غريبة ومبتكرة حول العالم لقضاء العطلات!


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر : كسرة

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق