المحتوى الرئيسى

اعرف شخصيتك من صورة بروفايلك على فيس بوك


يقضي أغلبنا الكثير من الوقت يتصفّح موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وبين صداقات افتراضية لا تتجاوز حدود هذا الموقع، وبشر لا نعرفهم في صداقات يقترحها علينا موقع فيس بوك أو أصدقاء أصدقائنا على الموقع نفسه أو حتى هؤلاء المتابعين للصفحات التي تتابعها، فإنك تجد نفسك بشكل لا إرادي تتابع وتتصفح صوراً وصفحات كثيرة لأناس لم تعرفهم وربما لن تحظى بمثل هذه الفرصة، كما تصادفك العديد من طلبات الصداقة من أشخاص لا تعرفهم.
نحن نحاول أن نقدّم لك دليلاً يساعدك في فهم هذه الشخصيات..

1- صورة كارتونية


مبدئياً دعنا نتفق ألا تقبل صداقة من لا يضع صورته الشخصية أبداً إذا كنت لا تعرفه، إذا كانت صاحبة الصفحة تضع بالإضافة إلى هذه الصورة الكارتونية صوراً أخرى لها، يمكنك قبول أو طلب صداقتها إن كانت اهتماماتها تتوافق مع اهتماماتك، أما إذا كان هو أو كانت هي لا تضع غير صور كارتونية؛ فهؤلاء الأشخاص لا يملكون أي شيء مهم لتتحدّث رفقتهم بشأنه أو لتغريك صداقتهم.

2- صور النجوم والمشاهير


النوع الأسوأ على الإطلاق؛ لا تضع صورتها الشخصية ربما بسبب بعض القيود الاجتماعية، وربما لإيمانها الشخصي بعدم جواز ذلك، وربما تكون هي محجبة لكنها تضع صورة إحدى نجمات السينما العربية أو هوليوود في تناقض يعطيك مؤشراً بأنه ثمة أمر غير مريح يدور هنا ابتعد فهناك أفضل..
أما الذكور من مستخدمي صور النجوم فلا تعليق.. البلوك يليق بهم.

3- سيلفي بلا انقطاع


بعض الشخصيات تستمر في التقاط صور السيلفي طوال اليوم، ولا تتوقف عن نشرها على الصفحة بداع وبدون داع، غالباً ما تعاني هذه الشخصيات من مشكلة ما أو فراغ يدفعها إلى مواصلة هذا الفعل لجذب الانتباه، بعض هذه الشخصيات يتعامل مع نفسه باعتباره نجماً، هذا النوع ابتعد عنه ففي ذلك راحة لأعصابك، ونوع آخر يتفاعل مع الجميع في إمكانك مصادقته لن يكون أمراً سيئاً؛ وربما كان هذا هو ما يفتقده فعلاً..

4- أمير الأحزان


الشخصيات التي تعتاد على الوقوف في وضعية شاردة أو صارمة أو حزينة ولا تنظر إلى الكاميرا، وغالباً ما تطعم صورها بجملة أو اثنتين بطابع حزين، هذه الشخصيات مسلية في متابعتها بشكل ما إن كان الأمر يروقك، فإن لم يكن فالحمد لله على نعمة البلوك..

5- ساحر النساء


هذا الشخص الذي لا يتوقف عن التقاط صور لنفسه بصحبة مختلف الفتيات في أوضاع حميمية، غالباً يسعى إلى الحصول على المزيد بإثارة فضول المراهقات والساذجات اللاتي يعتقدن في سحر متعدد العلاقات ويمنين أنفسهن بمثله، هنيئاً له من هم على شاكلته..

6- العدميون


هؤلاء يواصلون تصوير أنفسهم بشكل كئيب وسودوي ودموي في بعض الأحيان، لن تروقك لا مصادقتهم ولا متابعتهم بالمرّة..

7- المتفائلون


من تتابعون رفع صورهم بصحبة من يحبون سواء أكانوا أصدقاءهم أم حبيباتهم أو زوجاتهم، وكذا الذين يتابعون نشر صور مبهجة لهم في مختلف الأماكن والحفلات وحتى المطاعم، هؤلاء يبعثون في النفس طاقة إيجابية ومبهجة وربما حياتهم ليست كذلك تماماً، تمسك بهم ستحبهم، وسيكون لهم مفعول إيجابي في نفسك.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : علوم وتكنولوجيا

المصدر : كسرة

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق