المحتوى الرئيسى

أضخم دراسة جينية على الإطلاق لا يوجد جين ذكاء واحد بل هناك الآلاف


توصلت دراسة حديثة، أجرتها مجموعة دولية من العلماء، إلى أن هناك الآلاف من الجينات المرتبطة بالذكاء، وليس جينًا واحدًا.

وتعد الدراسة التي نشرت اليوم الأربعاء في مجلة نيتشر، واحدة من أكبر الدراسات الجينية في تاريخ البشرية حتى الآن، حيث أشرف على إجرائها 253 عالمًا، قاموا في نهايتها بتحديد 74 متغيرًا جينيًا، مرتبطين بعدد السنوات التي يقضيها المرء في مرحلة التعليم الرسمي.

جينات البشر، كان يعتقد بأنها مسؤولة عن 20% على الأقل من الفارق في التحصيل العلمي بين الأفراد، مع وضع باقي العوامل الإجتماعية والبيئية في الإعتبار، إلا ان الدراسة الجديدة، وجدت أن المتغير الوراثي الواحد، يؤثر فقط بنسبة ضئيلة للغاية، تقدر بـ0.035%، على ذكاء الفرد، بما يعني أن هناك ما لا يقل عن بضعة آلالاف من الجينات المرتبطة به.

وقال العلماء الذين أجروا الدراسة، إنهم اكتشفوا حتى الآن 74 متغير جيني، لهم تأثير على قدرة التحصيل العلمي للمرء بنسبة 0.43%.

أحد المشاركين في الدراسة، وهو دكتور في جامعة جنوب كاليفورنيا الأمريكية، يدعى دانيال بينيامين، قال في تصريحات نشرتها صحيفة إندبندت البريطانية " حقيقة تأثير المتغير الجيني الواحد بنسبة 0.035% على الإختلاف بين قدرات التحصيل العلمي للأشخاص، يشير إلى حتمية وجود على الأقل آلالاف من المتغيرات الجينية التي تؤثر على التعليم، لم يتم الكشف عنها حتى الآن".

وأضاف "النتيجة الأكثر إثارة في دراستنا، أن بإمكاننا بناء فهرس للمتغيرات الجينية من مختلف العوامل الوراثية، يمكنها التنبؤ بالجينات التي تؤثر بنسبة 6% على الاختلاف في درجة الذكاء بين شخص وآخر".

وتكمن أهمية هذه الدراسة، في أنها توصلت إلى وجود آلالاف الجينات المرتبطة بالذكاء، وحطمت تمامًا الفرضيات العلمية، التي كانت تشير إلى وجود جين واحد مسؤول عنه.



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق