المحتوى الرئيسى

الإسعافات الأولية لمريض الجلطة القلبية

تعد الجلطة القلبية هي أخطر أمراض القلب فهي قد تودي بحياة الإنسان في الحال ما لم يتم إسعافه بشكل سريع، وتحدث جلطات القلب نتيجة انسداد أو انفجار أحد شرايين القلب أو تجلط الدم وتخثره في القلب، ما يعرض المريض للوفاة في الحال وهو ما يتطلب أيضا سرعة إسعافه حتى يتم توصيله بالطبيب المتخصص.

الدكتور نايل رضوان، استشاري طب جراحة القلب يقول تستمر هذه الأعراض منذ بدايتها حتى الإغماء فترة بسيطة لا تتجاوز الدقائق أو تستمر لساعات، ما يستدعي أهمية التعرف على الإسعافات الأولية للمريض حتى يصل الطبيب المتخصص لمنع الحالة من التدهور:

– في حالة كان المريض لم يفقد وعيه ناديه باسمه أو قل له أي جملة تلفت انتباهه لك حتى لا يغيب عن الوعي.

– اطلب من المريض أن يردد أي جملة بسيطة معك، كأن يذكر اسمه أو اسم أحد أبنائه مثلآ، وفي حالة عدم قدرته على التحدث تكون هذه بداية غيابه عن الوعي ودخول مرحلة الخطر.
– في حالة أن المريض في وعيه، ساعده للجلوس في مكان يرفع فيه كلتا ذراعيه لأعلى.
– لو كان المريض فاقد الوعي، يجب وضعه في مكان مريح على جنبه ويتم محاول إفاقته حتى وصول الإسعاف.
– لو كان المصاب بالجلطة يحيط به أهله على سبيل المثال، اطلب منهم أن يلتزموا الهدوء وألا يرفعوا أصواتهم، مع ضرورة عدم ذكر أي عبارات سلبية لأن هذه الكلمات السلبية تصل لمسامع المريض حتى لو كان فاقدآ للوعي وتؤثر في حالته تاثيرآ سلبيآ.
– حاول قياس ضغط المريض، كل فترة قصيرة للاطمئنان على وضعه حتى يصل المسعفون.
– المريض الذي لم يفقد وعيه بعد يجب أن يظل في مكانه لا يتحرك حتى يصل المسعفون حرصآ على حياته.
– القيام بتدليك ساقي المريض المصاب بجلطة حتى يتم منع إنتشار الجلطة في الساقين.
– عند معاناة المريض من ضيق التنفس قم بعمل ضغط بسيط بيديك على صدره لمساعدته على التنفس بشكل أفضل.
– اطلب من المريض الهدوء وعدم الإصابة بقلق وخوف حتى يصل المسعفون لإنقاذه.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : فيتو

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق