المحتوى الرئيسى

قصة معاناة عائلة الذئاب المكسيكية المكونة من 31 فردا


دبي، (عالم غريب) -- تعاني هذه العائلة المكسيكية، المكونة من 31 فردا، من حالة نادرة، تسببت في نمو شعر سميك يشبه الفراء على أجسادهم، الأمر الذي أدى إلى نفور السكان المحليين منهم، باعتبارهم "وحوش شيطانية" تجلب سوء الطالع للبلدة.1.jpgوتعيش عائلة تشوي أسيفز في بلدة  لوريتو، شمال غرب المكسيك، ويعاني أفرادها الثلاثون من متلازمة أمبراس، أو ما يعرف بمتلازمة "المتحولين لذئب"، وهي تأتي نتيجة لخلل في الكروموسومات المسئولة عن نمو الشعر، أو بسبب طفرة جينية، ولا يوجد لها علاج معروف، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.2.jpgوتتعرض هذه العائلة لكثير من المضايقات من سكان البلدة، حيث يقومون بقتل حيواناتهم الأليفة، وينعتونهم بأسوأ العبارات، ويطلبون منهم مغادرة البلدة، والذهاب للعيش في الغابات، وقد قامت إحدى القنوات المكسيكية بتصوير معاناة هذه العائلة في فيلم وثائقي من أجل التوعية حولهم ومساعدتهم.3.jpgوتبدأ الحالة في الظهور لدى رجال العائلة بعمر الثالثة عشرة، وذلك من خلال بدء تغطية الشعر للوجه (أي في بداية مرحلة البلوغ)، ثم يبدأ بالانتشار لباقي أجزاء الجسم، فيما تبدأ الحالة لدى فتيات العائلة في مرحلة البلوغ، مما يضطرهن لبدء استخدام أمواس الحلاقة كالرجال تماما لإزالة الشعر من وجوههن.4.jpg5.jpg6.jpg7.jpg8.jpg9.jpg10.jpg11.jpg


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : غرائب وطرائف

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا