المحتوى الرئيسى

9 صور توثق كيف دمرت التكنولوجيا حياة البشر

نشرت "arteide" التي توثق الحياة الاجتماعية، مجموعة حديثة من الصور التي توثق تأثير الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي على حياة البشر، والتي أثرت بشكل كبير على سلوكيات المجتمع، واستحوذت على قدر كبير من اهتمامهم على حساب أشياء أخرى.

وتوضح الصورة الأولى، مدى تأثر رواد "فيسبوك" بتصفحه لساعات طويلة حتى أصبح من أسهل وسائل سرقة الوقت خلال اليوم.
وتظهر الصورة الثانية شخص مقيد على زوايا هاتف ذكي من خلال 4 وسائل للتواصل، وهي فيسبوك، تويتر، واتس آب، و إنستجرام، لتشير إلى أن مستخدم تلك التطبيقات أصبح محاصرًا بينها.
 
تحول الحصول على أكبر قدر من إعجاب الأصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى حد "الإدمان"، حيث تجسد تلك الصورة حال مستخدم لجهاز الحاسب الآلي يقوم بتوصيل الكابل الخاص بشبكة الإنترنت عبر شرايينه، ويخرج من فمه علامات الإعجاب الشهيرة.
   
وحاول صاحب الصورة الرابعة، الإشارة إلى التفكك الأسري، حيث تظهر سيدة وحيدة تُعد بعض المخبوزات لأبنائها، وأطفالها منهمكون في مطالعة مواقع التواصل الاجتماعي من خلفها، دون مساعدتها.
  
"الصدمة" عنوان الصورة الخامسة، والتي تشير إلى شخص يغرق في البحر، وتظهر يدان إحداهما تحمل مسدس، والأخرى تحمل هاتف لتصوير الواقعة، ومن ثم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، والحصول على أكبر قدر من الإعجاب والمتابعات.

أما الصورة السادسة، فكانت لشخصين يبدو أنهما في علاقة عاطفية، وتجمعهما مأدبة طعام رومانسية، وقرر كل منهم أن يقتل تلك الأوقات الرومانسية بتصفح مواقع التواصل الاجتماعي عبر هواتفهم الذكية.
   
أراد صاحب الصورة السابعة توصيل رسالة تحذيرية لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة ما يتعلق بـ"غسيل العقل"، نظرًا لما يتم نشره وتداوله عبر تلك المواقع، دون رقابة.
  
أثبتت الدراسات العملية، أن إتاحة تصفح مواقع التواصل الاجتماعي عبر الهواتف الذكية، أدى إلى تراجع الإقبال على القراءة والثقافة، الأمر الذي جسدته تلك الصورة من خلال هاتفين، الأول يحمل سلاح والثاني في وضع استعداد، يتوسطهما كتاب مقيد بالسلاسل.
   لم يتوقف الانشغال بمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي عند وسائل المواصلات والأماكن العامة والمنازل، بل جسد صاحب الصورة الأخيرة بشيء من الفكاهة هذا الأمر، إذ يظهر مريض بغرفة العناية المركزة حال تصفحه لهاتفه الذكي، ويبدو أن البطارية قد نفدت، ما دفعه لفصل جهاز التنفس الصناعي ليضع بدلاً منه شاحن الهاتف، ما أدى لوفاته.



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : علوم وتكنولوجيا

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا