المحتوى الرئيسى

صور ماذا فعلت الألعاب النارية في غسيل أم مصرية

يحتفل بعض المصريين في الشوارع فينصبون سرادقات، ويستقبلون ضيوفهم فيها على مجموعة من الطاولات والمقاعد، وأمامهم "كوشة" العريس والعروس.

في أغلب تلك الأفراح يطلق بعض أقارب العريس من المدعوين الألعاب النارية في الهواء محتفين بالمناسبة السعيدة، ومن سوء حظ بعض المصريات أن تلك الألعاب تصيب ملابسهنّ المنشورة لتجفّ.
ونشرت صفحة "تجربة"، وهي صفحة تنشر شهادات المعجبين بها في كل المجالات، ونشرت رسالة "أم علي وحسن" التي تشتكي من احتراق ملابس إحدى السراويل الخاصة بأولادها بسبب تلك الألعاب النارية، وتتساءل هل في القانون المصري ما يوقف مثل تلك الإيذاءات أم لا؟!

وقالت في رسالتها: "أنا عايزة أنقلكو تجربة مهمة وخطيرة وكلنا بنعاني منها في مصر للأسف دلوقت.. الصور اللي قدامكو دي كانت صورة لبنطلون جوزي ممكن تفتكروا اللي حصل للبنطلون ده من إيه.. عضه كلب مثلًا.. لالا لا.. فار جعان ياعيني أكل البنطلون برضه لا.. خناقه "بعد الشر عليه" برضه لا.. البنطلون المسكين ده كان منشور على الحبل في أمان الله وللأسف كان في فرح تحت البيت وطبعًا من ضمن بروجرام الفرح الصواريخ اللي بتضرب في الفرح واللي بقى الإعداد والصرف عليها بقي أهم من الفرح نفسه.
وأضافت: "بقت مصدر إزعاج رهييييييييب وأذى بكل مافي الكلمة من معنى واللي أعرفه إنها مش رخيصة، ليه كل الناس بقت تشتريها بالكم المهول ده.. وعشان الناس اللي "بتحب تعلق باستظراف" كالعادة.. المشكله مش في البنطلون بتاتًا.. لو البنطلون ولع ومسك في باقي الغسيل.. لو كان في ماسورة غاز أو عداد في البلكونة وجيه الصاروخ عليه، لو طفل واقف بيتفرج فرحان بشكل الصواريخ وجت حاجه عليه واتعور.. هيكون الحل إيه ..يارب حد من المسئولين عن دخول الدمار ده للبلد يشوف الكلام ده ويمنع بيع الحاجات دي واللي يضرب صواريخ في الأفراح يتعمله محضر إزعاج".



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا