المحتوى الرئيسى

أشهر الخدع التسويقية الجزء 3


تسعى بعض الشركات التجارية إلى تحقيق الربح بأي طريقة ممكنة حتى إن كان ذلك على حساب صحة المستهلك وضد مصلحته. على سبيل المثال، تلجأ الكثير من الشركات والمحلات إلى “الغش” في نوعية الغذاء المعروض ومكوناته لخداع الزبون وإقناعه في شراء المنتَج بغض النظر عن ماهيته.
وحتى لا تقع في شرك هذه الشركات والمحلات الاستغلالية، هذه قائمة بأبرز الخدع التسويقية التي تتبعها غالبًا تلك المؤسسات الربحية، حتى تُبقي ذهنك متفتحًا في المرة المقبلة قبل أي عملية شراء.


اعلان




ويُمكن مشاهدة الأجزاء السابقة من الروابط: 1 ، 2.

أشهر الخدع التسويقية التي تستعين بها الشركات للإيقاع بالمستهلك!

رقائق الشيبس


الشيبس
معظم رقائق البطاطس لا تُصنع كليًا من البطاطس. إنما تستعمل الشركات دقيق القمح أو الذرة مع مزيج من النشا كقاعدة للرقائق، ولا يتعدى محتوى البطاطس فيها أكثر من 42%. ويتم الحصول على نكهة وطعم البطاطس عبر إضافة النكهات الصناعية.
بعض المنتَجات تستعمل البطاطس الطبيعية، لكن مثل هذه المنتجات تخضع لضريبة كبيرة، ما يعني أنها لن تكون رخيصة الثمن.

جبنة الشطائر


شرائح جبنة
معظم شرائح الجبنة المخصصة للشطائر لا تحتوي فعليًا على الجبن! لتوفير المال، تقوم بعض الشركات المصنعة باستبدال الحليب ببروتين مصل اللبن أو زيت النخيل. ما يُنتج بالنهاية جبن غير حقيقي، وهذا البند لا يتم توضيحه على الملصق.

الطعام المعلب


طعام معلب
كقاعدة عامة، يُمكن أن تجد أن الوزن الكلي للمعلبات أكبر بكثير من المحتوى الفعلي لها. ذلك لأن الوزن الكلي يُقاس لكل المحتوى من الطعام والماء، وليس المحتوى الفعلي من الطعام فقط.

صلصة الجبن


صلصة الجبن
لا يعني أن اسمها صلصة الجبن، فإن محتواها جبن بالضرورة. عمومًا، كل الصلصات يتحقق طعمها المرغوب من النكهات الصناعية والإضافات. ولا يُضاف إليها مكونات طبيعية إلا القليل فقط.

الشوكولاتة بالمكسرات


شوكولاتة
الكثير من أصناف الشوكولاتة بالمكسرات تم استبدال المكسرات فيها بأصناف أرخص وأقل تكلفة. وعادةً ما يتم حشو كل لوح شوكولاتة بـ 3-5 حبات من المكسرات فقط.

تشيكن ناجتس


دجاج مقلي
رغم أنهات تُسمى “دجاج”، إلا أنها فعليًا لا تحتوي على الدجاج! الحقيقة أنها تتألف من 50% من لحم الدجاج المفروم، والـ50% المتبقية هي لحم بقر وفول الصويا.

منتجات الحلويات


حلويات
يتم تعبئة منتجات الحلويات من الكروسان والكيك بالمربيات والكريمة لإعطائها الطعم المرغوب. لكن من أجل توفير المال، تُقلل الشركات المصنعة من كمية الحشوة إلى القدر الذي يجعلك أحيانًا لا تجده على الإطلاق!

القهوة الفورية


قهوة فورية
مهما ذُكر في الإعلانات، فإن القهوة الفورية ليست قهوة حقيقية 100%. ذلك لأن حبوب القهوة تمر بعمليات تكرير ومعالجة بالماء الساخن ما يُفقدها الطعم والنكهة الحقيقية. ويتم تعويض ذلك بالنكهات الصناعية.

الشاي البارد


شاي بارد
يُصنع الشاي البارد من مستخلص الشاي بعد تخميره وتجفيفه وتحويله إلى مسحوق في النهاية ثم تخفيفه لاحقًا بالماء. نتيجةً لذلك، يُمكن أن تحتوي زجاجة الشاي الواحدة على أقل من 1% من الشاي الفعلي، والباقي ما هو إلا سكر وماء ومنكهات.

الزبدة


زبدة
خدعة أخرى من الخدع التسويقية في الغذاء، وهي أن الزبدة لم تُصنع فعليًا من الحليب، إنما من زيت النخيل وبعض المنكهات والإضافات الأخرى.

الطعام المجمد


الخدع التسويقية في الطعام
عند بيع الأطعمة المجمدة، فإن الوزن هو أهم ما يُحدد السعر. لذلك، تلجأ بعض الشركات إلى إضافة المياه التي يُمكن أن يُشكِّل وزنها 50% من الطعام نفسه. كذلك، يُمكن أن تحتوي العبوة على أجزاء غير صالحة للأكل بنسبة 25-35% من وزن المنتَج.

المياه المعبّأة


مياه معبأة
في معظم الحالات، فإن المياه المعبأة في زجاجات هي في الواقع مياه الصنبور الشائعة مع القليل من عمليات التكرير. مهما كان الاسم، على الجانب الخلفي من التسمية يمكنك العثور على كتابة بخط صغير: “من مصدر إمدادات المياه المركزية”.

البطاطس المقلية


بطاطس مقلية
على الرغم من تعدد الأحجام المباعة واختلاف سعر كل واحدة حسب حجمها، لكن في الواقع، فإن جميع الأحجام تُقارب نفسها إلى حدٍ كبير.




لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : غرائب وطرائف

المصدر : شبكة أبو نواف

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا