المحتوى الرئيسى

جراثيم وبكتيريا متى يجب غسل الأغطية وملابس النوم لتجنب الأمراض

المدينة نيوز : - مع حلول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، يزداد احتمال التعرض لنزلات البرد، وخاصة عند الانتقال المفاجئ بين الأجواء الحارة والباردة.

وتساهم النظافة الشخصية ونظافة الملابس والأغطية وغيرها، بالتخفيف من حالات الإصابة بالأمراض المرتبطة بالطقس، كما تساعد على الحماية من الجراثيم والبكتيريا. لذلك تقدم صحيفة ميرور البريطانية، مجموعة من النصائح، حول تنظيف وغسيل الملابس الداخلية والأغطية للحماية من الأمراض في فصل الشتاء:

- الملابس الداخلية

تعتبر الملابس الداخلية بيئة خصبة لنمو الجراثيم والبكتيريا، وتشير دراسة إحصائية، إلى أن نحو ربع الرجال و7% من النساء، يرتدون الملابس الداخلية لمدة يومين قبل غسلها. لكن خبراء الصحة، ينصحون بتغيير الملابس الداخلية مرة في اليوم على الأقل، واستبدالها بشكل كامل كل عام.

- ملابس النوم

تشير الدراسات، إلا أن العديد من الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً، يرتدون ملابس النوم "البيجاما" لمدة تصل إلى 14 يوما متتالية قبل غسلها، وهذا ما يجعلهم معرضين للعديد من العوامل المسببة للأمراض. ويفضل عدم ارتداء ملابس النوم أكثر من مرتين، وغسلها مرة في الأسبوع على أبعد تقدير.

- مناشف الجلي

من المثير للقلق، أن مناشف الصحون في المطبخ تحتوي على أعداد هائلة من الجراثيم والبكتيريا، وتعادل أكثر من 6 أضعاف الميكروبات الموجودة في المرحاض. ويجب تجفيف هذه المناشف بعد كل استعمال، واستبدالها بشكل شهري.

- مناشف الاستحمام

تمتص مناشف الاستحمام خلايا الجلد الميتة، وتتكاثر الجراثيم والبكتيريا بداخلها، وبحسب خبراء الصحة، يجب غسل هذه المناشف بعد استخدامها 3 مرات.

- أغطية السرير

تحتوي أغطية السرير بالمتوسط على 10 ملايين من عث الغبار المسبب للحساسية، ويجب تغييرها مرة واحدة في الأسبوع، كما ينصح بفتح النوافذ والسماح بدخول الشمس إلى الغرفة كل صباح.

(24)

مع حلول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، يزداد احتمال التعرض لنزلات البرد، وخاصة عند الانتقال المفاجئ بين الأجواء الحارة والباردة.

وتساهم النظافة الشخصية ونظافة الملابس والأغطية وغيرها، بالتخفيف من حالات الإصابة بالأمراض المرتبطة بالطقس، كما تساعد على الحماية من الجراثيم والبكتيريا. لذلك تقدم صحيفة ميرور البريطانية، مجموعة من النصائح، حول تنظيف وغسيل الملابس الداخلية والأغطية للحماية من الأمراض في فصل الشتاء:

- الملابس الداخلية

تعتبر الملابس الداخلية بيئة خصبة لنمو الجراثيم والبكتيريا، وتشير دراسة إحصائية، إلى أن نحو ربع الرجال و7% من النساء، يرتدون الملابس الداخلية لمدة يومين قبل غسلها. لكن خبراء الصحة، ينصحون بتغيير الملابس الداخلية مرة في اليوم على الأقل، واستبدالها بشكل كامل كل عام.

- ملابس النوم

تشير الدراسات، إلا أن العديد من الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً، يرتدون ملابس النوم "البيجاما" لمدة تصل إلى 14 يوما متتالية قبل غسلها، وهذا ما يجعلهم معرضين للعديد من العوامل المسببة للأمراض. ويفضل عدم ارتداء ملابس النوم أكثر من مرتين، وغسلها مرة في الأسبوع على أبعد تقدير.

- مناشف الجلي

من المثير للقلق، أن مناشف الصحون في المطبخ تحتوي على أعداد هائلة من الجراثيم والبكتيريا، وتعادل أكثر من 6 أضعاف الميكروبات الموجودة في المرحاض. ويجب تجفيف هذه المناشف بعد كل استعمال، واستبدالها بشكل شهري.

- مناشف الاستحمام

تمتص مناشف الاستحمام خلايا الجلد الميتة، وتتكاثر الجراثيم والبكتيريا بداخلها، وبحسب خبراء الصحة، يجب غسل هذه المناشف بعد استخدامها 3 مرات.

- أغطية السرير

تحتوي أغطية السرير بالمتوسط على 10 ملايين من عث الغبار المسبب للحساسية، ويجب تغييرها مرة واحدة في الأسبوع، كما ينصح بفتح النوافذ والسماح بدخول الشمس إلى الغرفة كل صباح.

(24)



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر : جي بي سي نيوز

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا