المحتوى الرئيسى

خبيرة طاقة مواقيت الصلاة تمدنا بعناصر الحياة الخمسة

في علم الطاقة هناك تبادل بين طاقة الجسم (الداخلية) وطاقة الكون (الخارجية)، وتوجد مسارات وقنوات تسير بها الطاقة في جسم الإنسان، فإذا كانت هذه المسارات والقنوات سليمة وقوية، فإن الجسم يتمتع بصحة جيدة، وأي خلل بها يؤدي إلى حدوث مشكلات صحية ونفسية وعقلية، هذا ما تؤكده دكتورة مها العطار الخبيرة في علم طاقة المكان.

وتضيف دكتورة مها أن الصلوات الخمس – والتي هي أهم ركن من أركان الإسلام – تعد منبعا قويا للطاقة، ومن يواظب عليها يضمن امتلاك عناصر الحياة الخمسة، وهو ما تستعرضه في السطور التالية.

- صلاة الفجر :
تتوافق مع عنصر الخشب أو النبات، وهو عنصر العطاء والخير، وبداية الخلق، وهو الوقت المعروف لدينا بتوزيع الرزق واللون الأخضر.

- صلاة الظهر :
تتوافق مع عنصر النار، وهو عنصر النور والشمس والظهور والقوة والسعادة واللون الأحمر.

- صلاة العصر :
تتوافق مع عنصر الأرض، وهو عنصر الوسط، حافظوا على الصلاة الوسطى، وهو المركز والصلابة والقوة واللون الأصفر.

- صلاة المغرب :
تتوافق مع عنصر المعدن، وهو عنصر البرودة والصلابة وبداية الظلام، وهو اللون الأبيض والرمادى.

- صلاة العشاء : 
تتوافق مع عنصر الماء، وهو عنصر الظلام والليل والعمق والراحة، وهو اللون الأسود والأزرق الغامق.

وتوضح دكتورة مها أن أداء الصلوات الخمس في مواقيتها يخلق توازنا في طاقة جسم الإنسان والكون، فيشعر الإنسان بالسكينة والهدوء والسعادة، كما أن حركات الصلاة، وكلمة "آمين" موجودة في كل الديانات؛ لأن مصدرها واحد، حيث تتوافق مع فطرة الإنسان التي خلق بها، وهى علامة من علامات التقديس للخالق.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : فيتو

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا