المحتوى الرئيسى

أفضل الأطباق الصحية على مائدة فطور رمضان


قد تكون مائدة الطعام في شهر رمضان هي الشغل الشاغل لدى الجميع ، فناك الكثير من العائلات تعد العدة من أجل إعداد وجبات الإفطار من مختلف الأشكال والأنواع والألوان ، ولكن هل كثرة هذه الأنواع يسبب فائدة .؟ من هنا كان السؤال، ومن هنا كانت الإجابة ، نحن اليوم سوف نقوم بعرض أفضل الأطباق الضرورية والمفيدة صحيا للأسرة ، والتي أوصى بها الكثير من خبراء التغذية و والكثير من الأطباء ، وهذا ما سوف يتم عرضه خلال السطور التالية .
التمر
لا شك أن التمر مهم للغاية في حياتنا الغذائية ، لما به من سعرات حرارية مميزة ، ويعد من الأطباق الرئيسية في وجبة الإفطار على المائدة الإسلامية في رمضان ، حيث أن التمر يمنح الصائم النشاط ومقاومة الخمول الذي ينتج بعد تناول الصائم إفطاره ، ومن مميزات التمر أيضا أن يكسب الشعور بالشبع وهذا ما يمكن أن يفيد الباحثين عن تقليل الوزن والرجيم حتى في رمضان .

الشوربة والسوائل
احتساء الشربة بعد يوم كامل بلا طعام له مميزات عديدة للجهاز الهضمي ، ويراعي أيضا أن لا يكسر الشخص الصائم من الشوربة ، فليس كل كثير مفيد ، ودائما ما يكون الإفراط في الشيء يؤدي إلى مشاكل لا حصر لها ، ولكن الشربة في حد ذاتها للصائم تكسب الصائم حيوية بعد عناء اليوم الطويل ، قد تزيل شيء من الإجهاد وتزيل الظمأ ، من أهم أنواع الشوربة هي شربة العدس لما بها من فوائد عديدة خاصة للصائم بعد يوم بدون غذاء ولا ماء .

الخضروات
مع الخضروات المختلفة كالسلطات الخضراء ، أو الخضروات المطهية مثل البازلاء و السبانخ وغيرها من أنواع الخضروات المختلفة ، حيث تمنح العديد من الفيتامينات في فترة يحتاج إليها الصائم لكثير من الفيتامينات لاسترجاع القوى من جديد ، وكذلك تمنح المعادن والألياف الغذائية المفيدة ، فلو كان الفطور عبارة عن طبق من الخضروات ومعه كوب عصير فهذا يكفي جدا لاسترجاع الكثير من النشاط ومنح الجسم العديد من الفوائد الصحية .
الأسماك
للأسماك فوائد عديدة في الغالب ، ومع الصيام يكون للأسماك فوائد قوية خاصة وأن تناول الأسماك لا يرهق الجهاز الهضمي على الإطلاق ، خاصة وأن الأسماك خفيفة في الهضم ولا يوجد بها نسب كبير من الدهون ، ومهما كان هناك زيادة في تناول الأسماك أثناء الإفطار يقوم الصائم ويشعر بالحيوية وعدم الخمول ، ولكن مع مراعاة التقليل في الأرز والعيش ، فمع الإكثار خاصة في الأرز سوف يعكس النتائج دون شك .

منتجات الألبان
وجد أيضا أن تناول منتجات الألبان على الفطور مميز للغاية ، ويعد من ضمن الوجبات المفيدة جدا للجسم ، خاصة في الصيام ، والمميز إذا كان الخبز من نوعية الخبز الأسود أو التوست الأسود ، فسوف تزيد القيمة الغذائية للصائم ، خاصة وأنها ليست مرهقة على الجهاز الهضمي في ظل ضرورة التعامل مع الجهاز الهضمي أثناء الشهر الكريم بشيء من الإنسانية واللطف ، وغير ذلك ومع تناول الطعام بشراهة فسوف يؤدي هذا الى كارثة دون شك عافانا الله وإياكم .
البروتينات بحكمة
لا مانع على الإطلاق من البروتينات الحيوانية مثل اللحوم والدجاج و كذلك البروتينات النباتية مثل البقوليات ، ولكن لابد من الحظر جيدا من أجل عدم إرهاق الجهاز الهضمي ، خاصة مع البروتينات الحيوانية ، فتناول اللحوم والدجاج ومعها من المؤكد بعض النشويات مثل البطاطس ، سوف يكون الأمر متطلب إلى كثير من الحكمة والتريث في تقليل الكم من هذه الوجبات على قدر الإمكان ، أو تقسيم الوجبة على فترات متباعدة إلى ميعاد السحور ، كي لا يكون هناك ضرر يقع على عاتق الصحة العامة والجهاز الهضمي .


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : طبخ

المصدر : المرسال

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا