المحتوى الرئيسى

بالصور أغرب طقوس تزاوج المخلوقات على كوكب الأرض


عالم المخلوقات مليء بالغرائب، ولكل مخلوق طقوس في التزاوج الخاصة به، بعضها يتميز بطقوس غريبة جداً، فحسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الإخبارية، نرصد إليكِ أغرب طقوس تزاوج الحيوانات.
- النحل.. النساء الأقوى

لدي ذكر النحل أو اليعسوب هدف واحد في الحياة وهو تخصيب الملكة، ففي موسم التزاوج تقوم الملكة بالتحليق في الهواء، بينما يتهافت الذكور عليها لتخصيبها، ولكن هذه العملية تكون انتحارية للذكور، حيث يقذف اليعسوب جزء من عضوه الذكري داخل الملكة قبل أن ينهار على الأرض ويموت.
- سمك أبوالشص.. أضخم أنواع السمك البحري
 
ينجذب ذكر أبوالشص إلى هرمون تفرزه الأنثى، وبمجرد العثور عليها يقوم الذكر بعض بطن الأنثى ويتمسك بها حتى يلتحم جسمه بجسمها، حيث تمده الأنثى بالمواد الغذائية، وتحصل بالمقابل على الحيوانات المنوية، قبل أن يتحول مع الوقت إلى مجرد كتلة جلدية على جانب الأنثى توفر لها الحيوانات المنوية وقتما أرادت.
-الزرافة.. أطول الحيوانات في العالم
 
يقوم الذكر بالاصطدام بمؤخرة الأنثى ليحثها على التبول ليتذوق بولها، ويحدد ما إذا كانت مستعدة للتزاوج، ومن ثم تهرب الزرافة حتى تسنح الفرصة لكي يتصارع الذكور من أجلها ليتم التزاوج مع الذكر الأقوى قبل أن تتم عملية التزاوج في ثوان.
- سحلية ذيل السوط.. الغذاء على الحشرات
 
من المذهل أن جميع هذه السحالي "إناث مثلية" قادرة على وضع البيض الذي ينمو ليصبح نسخاً طبق الأصل منها، كما تتبادل الأدوار حيث تلعب الأنثى دور الذكر لتحفز الأخرى على التبويض، قبل تبديل الأدوار كل أسبوعين.
- القنفذ.. ينام في الشتاء ويستيقظ في الربيع
 
لا تنشط إناث القنفذ جنسياً سوى ليوم واحد كل عام، وعندها يقوم الذكر بالتبول عليها فإذا تركت البول يغمرها يعني هذا أنها تقبلت طلبه، وفي تلك الحالة تقوم الأنثى برفع ذيلها لاستضافة الذكر حتى لا تصيبه بأشواكها، ولكن إذا استمر الذكر أكثر مما تريد قد تقوم الأنثى بضربه بذيلها المدبب في عضوه الذكري.
-الثعلب.. العواء العالي
 
تعبّر أنثى الثعلب خلال موسم التزاوج عن استعدادها للزواج بإصدار نوع من العواء يكون عالي النبرة، وأقرب ما يكون إلى الصراخ، وتصل فترة حمل أنثى الثعلب إلى ثلاثة وخمسين يوماً، وتضع من اثنين إلى سبعة صغار في المرة الواحدة، ويطلق على صغير الثعلب اسم جرو، ويشترك الزوجان في الاعتناء بالجراء، كما يسهم الأشقاء الأكبر سناً في العناية بالجراء الصغار من خلال إحضار الطعام لهم.
- الغزالة.. أسرع الحيوانات
 
يمكن أن تعيش الغزلان من 18 إلى 19 عاماً، وتبدأ فترة التزاوج خلال موسم التخدد، من مطلع أكتوبر إلى أوائل يناير، ليكون ذروة موسم التزاوج خلال الأسبوع الثالث من نوفمبر، ويستمر الحمل 180-200 يوماً، تلد الإناث في عمر 3-9 سنوات لتكون بحالة جيدة وفي كثير من الأحيان ينجبون توائم، وأحيانا تنجب الغزلان ثلاثة توائم.
-النمل.. قتل الملكة
 
يتم تلقيح الملكة مرة واحدة فقط وتبقى تضع البيوض طول فترة عمرها، وفي بعض الأنواع تم اكتشاف وجود أكثر من ملكة في نفس الوقت يتم تلقيحها من عدة ذكور تعيش لفترة قصيرة بعد التلقيح ثم يتم قتلها، وتضع هذه الملكات البيض بشكل يومي، وحسب حاجات الخلية، وتكون بداية على شكل بيض صغير جداً يتم رعايته من الشغالات حتى يكبر في حجرة الحضنة ويصبح يرقة بعد الفقس ثم يتم تصنيفه لعذاري أو غيره من التصنيفات داخل خلية النمل.
-الحوت: الهجرة أثناء التزاوج
 
تهاجر الحيتان كل عام مسافات هائلة بهدف الوصول إلى المناطق الدافئة للتزاوج وإنجاب الصغار وبعد موسم التزاوج تعود الحيتان إلى مواطنها الأصلية، وتمتد فترة الحمل عند أثنى الحوت إلى 18 شهرا وتلد صغيراً واحداً في كل مرة وتستطيع الأنثى بعد ذلك أن تحمل مرة واحدة بعد مرور عام أو أكثر.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : حيوانات

المصدر : الوطن نيوز

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا