المحتوى الرئيسى

طرق التخلص من رائحة الفم الكريهة

لا داعي للخجل بعد الآن من رائحة الفم الكريهة، تعرف على أسبابها وعالجها، إليك كل التفاصيل من خلال المقال التالي. تخلّص من رائحة الفم الكريهة
للتخلص من رائحة الفم الكريهة، علينا أولاً تحديد أسبابها، فهي تختلف في حدتها وسببها من شخص لاخر.
تتوقف درجة رائحة الفم على العامل المسبب لها، فعندما نتخلص من الأسباب يكون بإمكاننا حل المشكلة جذرياً. لنتعرف أولاً على أسباب هذه المشكلة: إهمال نظافة الفم والأسنان: هو السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة، فإهمال تنظيف الأسنان بالشكل الصحيح واتباع الطرق الأساسية لذلك من استخدام للفرشاة والخيط الطبي وغسول الفم يومياً يؤدي إلى تراكم بقايا الطعام بين الأسنان ومن ثم طبقة البلاك (Plaque)، وهذا بدوره يساهم في رفع مستويات البكتيريا داخل الفم، ويسبب رائحة سيئة للفم لا يمكن التخلص منها إلا بتنظيف الأسنان بشكل جيد. نوع الطعام الذي تتناوله: فبعض الأطعمة ذات الرائحة القوية كالبصل والثوم والتوابل والمشروبات ذات الرائحة القوية كالكحول أو القهوة، تؤدي إلى حدوث رائحة كريهة في الفم. إهمال تنظيف أطقم الأسنان أو أجهزة تقويم الأسنان، يؤدي أيضاً إلى تراكم البكتيريا وظهور الرائحة الكريهة. التدخين: يعتبر التدخين واستهلاك أي من منتجات التبغ أحد الأسباب الرئيسية المؤدية لرائحة الفم الكريهة، كما تسبب العديد من مشاكل اللثة والأسنان. جفاف الفم: يعمل اللعاب على تنظيف الفم والتخلص من بقايا الطعام أولا بأول. وعند نقص إفراز اللعاب والإصابة بجفاف الفم، يحدث قصور في هذه الوظيفة، ما يؤدي إلى ظهور الرائحة الكريهة للفم. تناول بعض انواع الأدوية قد يؤدي إلى جفاف في الفم أو إفراز مواد كيميائية تؤثر على رائحة الفم. إصابة الفم والأسنان واللثة بالعدوى أو الالتهابات أو التقرحات، أو الإصابة ببعض الأمراض غير المرتبطة مباشرة بالفم، كالالتهاب الرئوي، والتهاب الحلق والجيوب الأنفية وارتجاع المريء وغيرها.

حل مشكلة رائحة الفم الكريهة



يمكن تجنب الرائحة الكريهة قبل ظهورها عن طريق تجنب مسبباتها، لكن الأمر الأكثر أهمية هو مراجعة عادات تنظيف الفم والأسنان اليومية.
  أكثر من شرب الماء استخدم فرشاة الأسنان والمعجون استخدم غسول الفم يوميا، تنظيف الاسنان بالفرشاة فقط لا يضمن لك الوصول إلى جميع المناطق في تجويف الفم، ولكن مع الإستعانة بغسول الفم ستتمكن من ذلك، إذ يصل غسول الفم إلى 100% من تجويف الفم وينظفه ويقضي على الجراثيم والبكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة، ليس هذا وحسب، بل يقلل أيضاً من خطر الإصابة بمشاكل اللثة والأسنان. نظف أسنانك بالخيط يومياً، للتخلص من تراكم البكتيريا وبقايا الطعام والبلاك.
في حال استمرار مشكلة رائحة الفم، راجع طبيب الأسنان، لمعرفة ما إذا كانت هناك مشاكل صحية أو أمراض أخرى عليك علاجها.
 


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : ويب طب معلومة أثق بها

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا