المحتوى الرئيسى

العاملة الإثيوبية التي سقطت بالكويت تروي ما حدث لها

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو تظهر فيه العاملة الإثيوبية، التي صورتها ربة منزل كويتية أثناء سقوطها من الطابق السابع في منزلها في إحدى البنايات، دون أن تحاول إنقاذها.

وفي الفيديو الجديد تظهر العاملة التي نجت من السقوط، وتوضح حقيقة ما حصل معها، ومجريات الحادثة، وهي على سريرها في أحد المستشفيات.

ونفت العاملة أنها حاولت الانتحار، وكشفت أنها كانت تحاول إنقاذ نفسها، مضيفة: "خرجت خوفا من أن أقتل داخل المنزل بعيدا عن أنظار الناس".

وأكدت أنها لم تكن تنوي الانتحار من النافذة، بل كانت تحاول إنقاذ نفسها من "المرأة التي كانت عازمة على قتلها في حمام المنزل".

ونُشر هذا التصريح للعاملة في فيديو على "فيسبوك"، قالت فيه إنها تشكر اهتمام الناس بصحتها، وقلقهم عليها، وإنها بخير، وهي الآن تتعافى من جراحها، بعد نجاتها بأعجوبة من السقوط من الطابق السابع. 

وأنهت حديثها بالقول: "أحبكم أحبكم لهذا الاهتمام".





وبحسب صحيفة "القبس" الكويتية، وجهت النيابة العامة إلى ربة المنزل تهمة الامتناع عن مساعدة شخص في حالة الخطر.

ولكن السيدة أنكرت تهمة الإهمال والتقصير التي وجهت إليها، وعللت ذلك بأنها خشيت إن هي مدت يدها للخادمة التي استنجدتها أن تسحبها للأسفل.

من جهتها، دعت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان السلطات إلى التحقيق في القضية والاحتكام للقضاء.

وكانت الشرطة أوقفت ربة المنزل بعد ساعات من انتشار مقطع الفيديو.



وكان فيديو لحظة سقوط الخادمة الإثيوبية من منزل مخدومها في الطابق السابع، رغم استغاثتها بصاحبة المنزل وعدم مبالاة الأخيرة، أثار ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتظهر لقطات صورتها صاحبة منزل في الكويت خادمتها الإثيوبية وهي تتعلق بصعوبة بحافة نافذة المنزل من الخارج، وهي تبكي وتصرخ بصاحبة المنزل: "أمسيكني"، إلا أن الأخيرة ردت عليها بلا مبالاة، قائلة: "إقبال.. مجنونة تعالي".

ولم تنه صاحبة المنزل كلماتها إلا وكانت الخادمة تهوي من الطابق السابع، وترتطم بسقف حديدي في الأسفل، في ظل استمرار صاحبة المنزل بتصوير المشهد المروع.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر : عربي21

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا