المحتوى الرئيسى

أوقفت استعمال الشامبو مدة 6 سنوات إليكم النتيجة


قررت هذه الصبية النيويوركية أن تطلق تحدياً مجنوناً : أن لا تغسل شعرها مدة ست سنوات. والنتيجة مذهلة.
سارة ذيبوم تبدو تماماً مثل الفتيات الأخريات، ولكنها أطلقت تحدياً كبيراً منذ ست سنوات : أن لا تعود إلى غسل شعرها بالشامبو. هذا القرار يتوافق مع حركة “No Poo” التي تشهد شعبية أكبر فأكبر عالمياً والتي تتوجه إلى التوعية نحو أن استخدام الشامبو ليس بالضرورة الحل الأنسب لامتلاك شعر يشع صحة وعافية.
عندما سألت سارة إحدى معارفها كيف حصلت على هذا الشعر الجميل، اكتشفت أن الشامبو ليس شيئاً إجبارياً. شعرت بالاشمئزاز أولاً لفكرة أنها لن تعود لغسل شعرها كما اعتادت، لكنها عادت وغيرت رأيها وقررت أن تبدأ تحديها.


صرحت المرأة الشابة لمجلة سفنتين التي روت قصة مغامرتها مع شعرها “قررت منذ ست سنوات ألا أعاود استخدام الشامبو لكي أغسل شعري. في البداية، كان الأمر مرعباً. بدأت التجربة وأنا أقضي عطلتي في تايلند وكان شعري دهنياً ومليئاً بالقشرة. شعرت بالخزي وكنت خجلة من الظهور مع هذا الشعر. ضعفت أمام هذا واستخدمت الشامبو. لكنني في النهاية، صمدت”.
وبعد ستة أسابيع فقط، بدأ شعر سارة بالتعود على هذا العلاج الجديد وأصبح أنعم بكثير، لامعاً وسهل التسريح. حتى لو لم تكن النتيجة مثالية بعد.
“توقفت فروة شعري عن إنتاج الزهم. لقد تكيفت مع هذه العادات الجديدة. اكتشفت شعري على طبيعته. لقد كان حريرياً…”
اليوم، سارة ذيبوم سعيدة جداً بشعرها ولا تنوي أن تعود لاستخدام الشامبو كي تغسل شعرها. لماذا لا تحاولون أنتم أيضاً أن تخوضوا هذه التجربة ؟ يسعدنا في كله لك أن توافونا بنتائج تجربتكم في التعليقات.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : آي فراشة

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا