المحتوى الرئيسى

طريقة تناول الجراد


يعد الجراد من أحد أنواع حشرات الجنادب ، و التي تتبع في الأساس فصيلة مستقيمات الأجنحة ، و يمتلك الجراد مجموعة من القوائم الخلفية القوية ، و التي تعمل على مساعدته في التمكن من القفز لمسافة تعادل (20) ضعفاً لطول جسمه ، و عادة ما يتراوح طول الجراد من (3 – 13 ) سم ، و يتكون جسم الجراد من الرأس ، و الصدر ، و البطن ، هذا بالإضافة إلى امتلاكه (6) أرجل ، و يغطي جسم الجراد  طبقة من الكيتين علاوة على امتلاكه لأسنان حادة للغاية هذا بالإضافة إلى قرنان يستعملهما في عملية الاستشعار ، و يصدر عادة الجراد مجموعة من الأصوات الموسيقية ، و التي تنتج في الأساس عن كحت القوائم الخلفية له أو الأجنحة مع جسمه ، و يتغذى الجراد على النباتات ، و المزروعات ، و لذلك السبب فهو أفة تعمل على تدمير المحاصيل الزراعية ، و ذلك في حالة هجومه عليها بأعداد كبيرة ، و هو يسير بأعداد كبيرة ، و بتنظيم عالي ، و هذا على الرغم من أن الجهاز العصبي الموجود لديه بسيط للغاية إلا أنه يسير في خطوطاً مستقيمة ، و منتظمة ، حيث يقوم في الليل بالهجوم على المزروعات ، و النباتات من أجل تناول الغذاء علاوة إلى النوم ، و تحب العديد من الشعوب تناول الجراد كأحد أنواع الأطعمة ، و ذلك يرجع إلى العديد من الفوائد الصحية لتناوله .
الفوائد الخاصة بتناول الجراد :– يوجد عدداً من الفوائد الغذائية علاوة إلى الفوائد الصحية لتناول الجراد ، و هي :-
أولاً :- يحتوي الجراد على نسبة كبيرة من البروتين علاوة إلى ( الكالسيوم ، و المنغنيز ، و البوتاسيوم ، و الحديد ) هذا بالإضافة إلى عدد من المواد العضوية الأخرى .
ثانياً – يعالج تناول الجراد عدداً من الأمراض البيئية الغامضة ، و ذلك يرجع إلى تغدي الجراد في الأساس على كلاً من الأشجار البرية ، و النباتات العطرية ، و الطبية ، و التي لها قيمة صحية كبيرة ، و لهذا السبب يجد الناس نشاطاً ، و صحة عالية بعد تناولهم الجراد .
ثالثاً :- يعد الجراد من أحد أكثر أنواع المنشطات ، و المقويات الجنسية فاعلية ، و ذلك راجعاً إلى زيادته العالية من القدرة الجنسية للذكور ، و لذلك يتم تعريفه في بعض دول الخليج بـ الفياجرا الطبيعية .
رابعاً :- لتناول الجراد فائدة كبيرة في علاج  مرض الروماتيزم ، و الألم الخاص بالظهر ، و ذلك راجعاً إلى توافر نسبة كبيرة من الكالسيوم ، و الفسفور به .
خامساً :– يساعد تناول الجراد بشكل كبير في علاج تأخر النمو لدى الأطفال ، و ذلك بفضل غناه بالعديد من المعادن الجيدة ، و الهامة لعملية النمو .
رأي الدين الإسلامي في تناول الجراد :- كان قد أباح الدين الإسلامي تناول الجراد ، حيث يستدل على ذلك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (أحل لكم ميتان ودمان) فأما الميتان فهما الجراد ، و السمك ، و الدمان فهما الكبد ، و الطحال ، هذا إضافة إلى قول عبد الله بن أبي أوفى ( غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات فكنا نأكل الجراد ، و قول ابن محمد المخلدي رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تقتلوا الجراد فإنه جند الله  الأعظم ) ، و لذلك فإن الإسلام قد أباح تناول الجراد .
كيفية تناول الجراد :– تتفنن العديد من الشعوب في تلك الطريقة الخاصة بتناول الجراد فمنهم من يقوم بعد عملية صيده بوضعه في داخل إناء كبير به ماءاً مغلياً ، و قليلاً من الملح ، و يتم وضعه على النار إلى أن ينضج الجراد ، و يتم تناوله ، و بعضهم يقومون بعملية تجفيفه أولاً تحت أشعة الشمس ثم يكون وضعه في داخل أكياس صغيرة من أجل تناوله في أي وقت من النهار ، هذا بالإضافة إلى البعض الأخر ، و الذي يفضله نيئاً بدون طهي ، بينما البعض يفضلون تحميصه على النار ، بدون زيت ثم تكون عملية تناوله من جانبهم ، هذا بالإضافة إلى تفضيل البعض لتناول أنثى الجرادة أكثر من الذكر ، و ذلك يرجع إلى تميزها بلونها الزهري علاوة على تكون البيوض داخلها مما يعمل على إعطائها مذاقاً ألذ ، و أشهى ، بينما أخرون مثال اليمنيون ، و الذين يفضلون عملية تناوله عن طريق فصل رأس الجراد ، و أجنحته ثم تكون عملية وضعه ليجف ، و يتناولونه بعد عام على تجفيفه هذا علاوة على البدو ، و الذين يقومون بإطعامه لماشيتهم في سنوات القحط تحديداً مما يغنيهم عن الغذاء ، و من أكثر تلك الدول التي يفضل شعبها تناول الجراد هي دول شرق أسيا ، حيث يوجد تناول الجراد في تلك الدول إقبالاً كثيفاً بل أنه يعد من أحد أنواع الأطباق الغالية الثمن لديهم ، و المفضلة بشكل عالي للغاية .



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر : المرسال

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا