المحتوى الرئيسى

معلومات عن المسجد الحرام


يعتبر المسجد الحرام أعظم المساجد في الإسلام، ويقع المسجد الحرام في المملكة العربية السعودية تحديدا غربا في مكة المكرمة، وتقع الكعبة المشرفة في وسط المسجد الحرام، وتعتبر هذه البقعة هي أقدس وأعظم بقعة موجودة على سطح الأرض عند المسلمين، ويعتبر المسجد الحرام هو قبلة المسلمين في الوقت الحالي، وإليه يحج المسلمون في كل عام في موسم الحج، وقد سمي بذلك لأن الله سبحانه وتعالى حرم القتال في هذا المسجد بعد أن دخل النبي صل الله عليه وسلم منتصرا إلى مكة المكرمة، والصلاة في المسجد الحام تعادل مئة ألف صلاة، وسنعرض في هذا المقال معلومات عن المسجد الحرام.

معلومات عن المسجد الحرام

يعتبر المسجد الحرام هو أول المساجد الثلاث التي تشد إليها رحال المسلمين، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا تشدُّ الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا (المسجد النبوي)،والمسجد الأقصى “. قد ورد ذكر المسجد الحرام في القرآن الكريم، قال الله تعالى: ((إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ)). تم بناء الكعبة المشرفة لأول مرة من قبل الملائكة، حيث أمرهم الله تعالى بذلك، وكان ذلك قبل آدم عليه السلام. بعد حدوث الطوفان قام سيدنا إبراهيم وابنه اسماعيل بإعادة بناء الكعبة المشرفة. بعدها بقيت الكعبة المشرفة على حالها، إلى أن تم إعادة بناؤها، وكان ذلك في الجاهلية على يد قريش. كان إعادة بناء الكعبة بعد عام الفيل بحاولي ثلاثين عاماً، وذلك بعد حدوث حريق كبير في الكعبة. أما فيما يخص حريق الكعبة ذاك فقد حدث بسبب محاولة إحدى النساء القيام بتبخير الكعبة فأدى ذلك إلى الاشتعال. بعد ذلك تعرضت الكعبة لسيل أدى إلى تحطم أجزا منها، فقامت قريش بإعادة بناء الكعبة. قد حضر الرسول عليه السلام بناء الكعبة ذاك وكان حينها قد بلغ الخامسة والثلاثين من عمره. قد اختصمت قريش على من يرفع الحجر الاسود إلى مكانه، فحكم بينهم الرسول عليه الصلاة والسلام. أول من سقّف الكعبة هو قصي بن كلاب، وهو أحد أجداد الرسول محمد صل الله عليه وسلم. كانت قريش تعتني بالكعبة ذلك أنها أصبحت مقرا للحج منذ أن شيدها سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام. أما فيما يخص مرافق الحرم فهي عبارة عن رموز دينية موجودة داخل الحرم. مرافق الحرم هي الكعبة، وحجر إسماعيل، ومقام إبراهيم، وبئر زمزم، والمطاف والمسعى، والحجر الأسود، والصفا والمروة،.



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر : وزي وزي

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا