المحتوى الرئيسى

بعد هاشتاج حمادة باسنى 7 خطوات لتعامل الأم مع ابنتها المراهقة


قالت الدكتورة نبيلة السعدى، أخصائية التواصل الاجتماعى بالمركز المصرى للاستشارات الأسرية والزوجية، إن المصارحة والصداقة بين الأم وابنتها أمر مهم جدًا ويجب ألا يرتبط بوقوع أزمة أو مشكلة.   وأضافت السعدى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إلى أهميتها لأنه هذه الصداقة تحمى الفتاة من حدوث الكثير من المشكلات من البداية نظرًا لمتابعة الأم لأحداث ابنتها باستمرار وتوجيهها إلى الطريق الصحيح.   وجاء ذلك عقب مناقشة موقع التواصل الاجتماعى "توتير" لقضية تقبيل الشباب للفتيات فى سن المراهقة فى عمر الـ16 بهشتاج "حمادة باسنى يا ماما"، واختلفت الآراء حول تصرف الأم مع ابنتها.   وتابعت مجرد تفكير الفتاة فى الاعتراف للأم عن حادثة كبيرة مثل تقبيل زميل لها هى مرحلة من المصارحة على الأم المحافظة عليها، لأن مصارحة الفتيات لا تتعدى نسبتها فى مصر الـ10%، وفى هناك مجموعة من الخطوات على الأم القيام بها، وهى:   1. كتم الغضب وعدم إظهاره للفتاة. 2. عدم التفكير فى عقابها عن طريق الضرب أو الحرمان من الخروج من المنزل، وغيرها من أوجه العقاب العنيفة التى تمارسها الأمهات فى مثل هذه المشكلات، لأن هناك مشكلات ومواقف أصعب من مجرد "قبلة" ستواجهها الفتاة، ولكن التحدث مع الفتاة هو الطريق الأفضل. 3. عدم مصارحة الأب إلا لو كان هذا الأب متفهم وسيقوم بالتصرف بشكل عقلانى. 4. التحدث مع الفتاة يكون من منطلق أهمية المحافظة على نفسها حتى تقوم بعمل كل ما ترغب فيه مع شريك حياتها التى تختاره هى لنفسها. 5. من الممكن التحدث بشكل عقلانى على سبيل المثال لماذا القانون حدد سن الـ21 ليكون هو سن الرشد، وتبرير ذلك بأن هذا العمر ستكون الفتاة والشاب قد تحملوا المسئولية ويستطيعون الاختيار الصحيح. 6. عدم بث الخوف والرعب من الطرف الآخر ولكن بث الطمأنينة إلى قلبها دائمًا هو سلاحها القوى التى يمكنها مواجهة به كل المواقف المحرجة التى ستصادفها فى حياتها. 7. التأكيد على الفتاة على عدم السماح لأى شاب بالجلوس معها بمفردها فى مكان بدون آخرين حتى لا يتجرأ هذا الشاب على تقبيلها أو مضايقتها.    وأضافت الدكتورة "نبيلة"، أن الصراحة فى بعض الأحيان بين الأم وابنتها تسبب الخوف والرعب للأم، لذلك يمكننا تجنب كل هذه المواقف المرعبة عن طريق تعليم فتياتنا الإتيكيت، كيف تتحدث مع الآخرين، أهمية المحافظة على شكلها أمام الغرباء لأن نظرة الآخرين لتصرفاتها تحدد احترامهم لها وتقدريهم، وبالإتيكيت يمكن أن توقف الفتاة كل شاب على حدود معينة فى التعامل لا تجعله يتجرأ عليها.  


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : اليوم السابع

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا