المحتوى الرئيسى

معلومات هامة عن مضادات الحموضة


الحموضة هي اضطرابات في الجهاز الهضمي نتيجة خلل في افراز الحمض المعدي HCL والمسئول عن هضم الاطعمة وعمليات الايض داخل الجهاز الهضمي وتستخدم ادوية مضادات الحموضة في معادلة الحمض الزائد والتخفيف من اعراض الحموضة التي تؤثر على الجهاز الهضمي والمرئ وقد تتسبب في مضاعفات مختلفة ، مضادات الحموضة يتم استخدامها دون وصفة طبية ومعروفة لدى الجميع لذلك نسرد لكم في ذلك المقال بعض المعلومات الهامة التي قد لا يعلمها البعض عن مضادات الحموضة ..
اهم مضادات الحموضة المستخدمة :
? كربونات الكالسيوم : وهى مادة قلوية تتفاعل مباشرة مع الحمض المعدي بحيث يتفاعل جزئ واحد من كربونات الكالسيوم مع اثنين من جزء الحمض المعدي HCl وينتج عنه ملح الكالسيوم والماء وغاز ثاني اكسيد الكربون وبالتالي يخفف الحمض المعدي الزائد في المعدة ويعالج الحموضة بشكل مباشر .
? بيكربونات الصوديوم : وهو مادة قلوية تعمل بنفس طريقة كربونات الكالسيوم ولكن قل استخدامها لان لها العديد من الاثار الجانبية الضارة فهو يسبب ارتفاع ضغط الدم ويسبب تورم القدمين والساقين .
? هيدروكسيد الالمونيوم : لا يتواجد منفرداً ولكن يُضاف اليه احد المركبات الاخرى لعلاج الحموضة بشكل فعال وسريع .
استخدام مضادات الحموضة المختلفة لها اثار جانبية متعددة حيث ان لها اثار جانبية تنتج عن معادلة الحمض المعدي واثار جانبية اخرى نتيجة الافراط في استخدامها بشكل مستمر
? اولاً الاثار الجانبية الناتجة عن معادلة الحمض المعدي : من المعروف ان الوسط الحامضي للمعدة يساعد على الهضم كما ان الحمض المعدي يعمل على تنشيط انزيم الببسين الهام في عملية هضم البروتين وهضم الاطعمة المختلفة ولكن عند استخدام مضادات الحموضة فان الوسط المعدي يصبح متعادل وبالتالي يتوقف عن الحمض عن تنشيط الانزيم وتتوقف عملية الهضم لذلك يصاب مستخدمن مضادات الحموضة بالامساك وعسر الهضم واضطرابات في الجهاز الهضمي نتيجة استخدام المضادات الحمضية ولكن هذه الاثار تكون مؤقتة خلال فترة استخدامها فقط .
? الاثار الجانبية الناتجة عن الاستخدام المزمن لمضادات الحموضة : تختلف الاثار الجانبية باختلاف نوع مضادات الحموضة المستخدمة كما هو موضح فيما يلي :
? كربونات الكالسيوم : الاستخدام المزمن لكربونات الكالسيوم ينتج عنه مشكلتين يؤثران على صحة المريض ، المشكلة الاولى هى تكون حصوات الكلى نتيجة تكون حصوات الكالسيوم وخاصةً اذا كان لدى المريض تاريخ من حصوات الكلى ، اما المشكلة الثانية هى ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم بشكل كبير يفوق الطبيعي مما يجعل وسط الدم قاعدي وذلك يهدد حياة المريض ويسبب تلف لبعض الوظائف الحيوية الهامة .
? الادوية التي تحتوي على الالمونيوم : مضادات الحموضة التي تحتوي على عنصر الالمونيوم او املاح الالمونيوم تؤثر على عملية امتصاص الفوسفات وذلك لان الالمونيوم يتفاعل مع الفوسفات ويسبب تكون مواد صلبة يسهل خروجها خارج الجسم وبالتالي يقل امتصاص الجسم من الفوسفات فيبدأ في سحب الفوسفور من العظام وبالتالي يسبب مشاكل في العظام وخاصةً في كبار السن كما انه يسبب الزهايمر وبعض امراض الكلى نتيجة نقص الفوسفات في الجسم وهشاشة العظام .
يجب العلم ان مضادات الحموضة لا تعالج السبب وراء حموضة المعدة ولكنها تعالج حموضة المعدة نفسها ، لذلك فان استخدامها من فترة لاخرى لا قلق منه ولكن في حالة استمرار حموضة المعدة فيجب تجنب استخدامها بشكل مزمن والا سيتم التعرض الى الاثار الجانبية المذكورة سابقاً بل يجب الذهاب الى الطبيب ومعرفة السبب وراء حموضة المعدة ومعالجته قبل ان يتفاقم .


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا