المحتوى الرئيسى

علاج الامساك عند الأطفال الرضع


إن مشكلة الامساك عند الأطفال الرضع خاصة في الشهور الأولى بعد ولادته تسبب الأرق والخوف للأم كثيرا، حيث تبدأ الأم بعدها باللجوء إلى الحلول المختلفة لتعالج هذه المشكلة. وسنتحدث في هذا المقال عن أبرز العلاجات التي تلجأ إليها الأمهات لعلاج الأمساك عند أطفالهن الرضع.

أعراض الامساك عند الأطفال الرضع

مصطلح الامساك يدل على صعوبة في طرح البراز لمدة لا تقل عن ثماني وأربعين ساعة. فقدان في الشهية. قلة في حركة الطفل. اضطرابات في نوم الطفل. تلاحظ الأم أنه ينخفض عدد مرات التبرز عند الطفل، ويمكن ملاحظته من خلال  انخفاض عدد الحفاضات التي يستخدمها الطفل عن المعتاد. الإصابة بانتفاخ وتحجر في منطقة البطن. يكثر بكاء الطفل ويدل ذلك على ازدياد كمية الغازات الموجودة في معدته.

أسباب الامساك عند الأطفال الرضع

شرب الحليب الاصطناعي المخصص للأطفال وعدم شرب حليب الأم. عند بدء الأطفال بتناول الأطعمة الصلبة. الجفاف الذي يصيب الطفل نتيجة التهاب الأذن أو التهاب الحلق أو نزلات البرد. الإصابة ببعض الأمراض أو حدوث تسمم نتيجة تناول بعض الأطعمة.

أبرز الوصفات المستخدمة لعلاج الامساك عند الأطفال الرضع


أولا: عصير الفاكهة المخفف يتم تحضير العصير عن طريق خلطه مع الماء. يجب عدم إضافة السكر إلى العصير. ويتم إعطاء الطفل هذا العصير مع الرضعات. يجب الابتعاد عن فكرة استبدال الرضعات بالعصير لأن ذلك يفقده الكثير من الفوائد. من الفواكه التي ينصح باستخدامها: الخوخ والكمثري والتفاح. من الفواكه التي تهيج المعدة ويجب الابتعاد عنها: التوت والكيوي والمشمش.
ثالثا: استخدام الأعشاب في العلاج ويتم ذلك باستخدام أكياس الأعشاب أو النعناع. يكون تحضيره عن طريق تحضير ماء دافئ وليس مغلي. بعدها يتم القيام بغمس الأعشاب في هذا الماء. ويتم إعطاؤه للطفل مع الوجبات، وليس بدلا من الوجبات. حيث أن الأعشاب تعمل على تسهيل عملية الهضم، بالإضافة إلا أنها تهدئ المعدة.
ثالثا: القيام بحمام دافئ للطفل إن الحمام الدافىء للطفل المصاب بالإمساك يمنحه الفائدة. حيث أنه يعمل على منح الطفل الراحة. إن الحمام الدافئ يعمل على إسترخاء عضلات الطفل، مما يخفف الانقباضات الناتجة عن الامساك مما يساعد على تحسين حالة الطفل.
رابعا: اللجوء إلى تكنيك (الدراجة) يتم ذلك عن طريق إراحة جسم الطفل على منطقة مريحة أو قطعة قماش. ثم القيام بتحريك ساقي الطفل بحركة دائرية. هذه أن الحركة تكون شبيهة بحركة الدراجة ومن هنا جاءت التسمية. يجب أن يتم تحريك الطفل بلطف وعناية كي لا يتعرض للأذى.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : وزي وزي

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا