المحتوى الرئيسى

4 أماكن طُردت منها صبية الخير سر 3 أشهر رُعب تصيب ريهام سعيد دائمًا

  4 أماكن طُردت منها «صبية الخير»: سر 3 أشهر رُعب تصيب ريهام سعيد دائمًا ريهام
استيقظ المصريون اليوم، الأحد، على وقوع انفجار  داخل الكنيسة البطرسية بالعباسية، المُلاصقة للكاتدرئية المرقسية، وأسفر الحادث عن وقوع 20 شهيدًا وأكثر من 30 مصابًا، حسبْ ما قالت وزارة الصحة، وجاءَ في بيان أُذيع على التلفزيون الرسمي المصري.
وتوافد العديد من المواطنين وكِبار الشخصيات والإعلاميين، على موقع الحادث، وسطْ غضب المواطنين، والذى أدى إلى اعتداء المواطنون على الإعلامية، ريهام سعيد، مقدمة برنامج «صبايا الخير»، أثناء تغطيتها الانفجار الذي وقع داخل الكنيسة.
ويرصد «المصري لايت» 4 مرّات اعتدى فيها المواطنون على الإعلامية، ريهام سعيد، حيث لم تكُن تلك هى المرة الأولى التى يتم فيها الاعتداء عليها، سبق وأن حدث ذلك في عدة مُناسبات وأحداث أخرى، والمثير أن كل المواقف المشابهة التي تعرضت فيها الإعلامية ريهام سعيد، لمواقف مشابهة، كانت خلال الأشهر الثلاثة الأخير من العام.
4. المغرب
نتيجة بحث الصور عن ريهام سعيد تبكي
في أكتوبر 2015، كشف الكاتب الصحفي المغربي، أحمد مدني، عن تفاصيل طرد الإعلامية، ريهام سعيد، من المغرب، بعد أن كشفت السلطات المغربية احتيالها عليها لأهدافها من السفر إلى المغرب، على حد قوله.
وأضاف أن ريهام سعيد دخلت المغرب بتصريح حصلت عليه عن طريق شركة إعلانية تعمل مع قناة «النهار»، بزعم تصوير مشاهد ومناظر عن السياحة والثقافة في المغرب، حسب بوابة القاهرة.
واكتشفت السلطات أنها انتقلت لمنطقة مراكش ثم لمنطقة جبلية في محافظة أخرى وأن هدف زيارتها هو تصوير شهادات عن الدعارة في المغرب، والشعوذة والتبرك بالأولياء، والتي تشتهر بها في برنامجها، مشيرًا إلى أن الإذن الذي حصلت عليه بالتصوير كان باسم رئيس المحطة التي تعمل بها.
reham
وفت ريهام سعيد، على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك»، ما حدث أنذاك قائلة إن «اليومين اللي فاتوا انتشرت اخبار كاذبة وإشاعات عن سبب وجودنا في المغرب، أنا بس عايزة أوضح كام حاجه كده أولا احنا مصورين في اكتر من 6 مناطق في المغرب يعني لو المفروض ان فعلا هنصور مع مطرب مغربي بس مش معقول هنلف بيه في ال 6 مناطق دي ، ثانيا المفروض اننا كنا نرجع اول امبارح لكن قعدنا يومين زيادة يعني ماتقبضش علينا زي ما هو منتشر، ثالثا الحركة دي معمولة من شوية ناس شغاله في قنوات تانية و بيبلغوا الاخبار دي للصحفيين علشان يأثروا علي سمعة برنامج صبايا الخير و يتشهروا علي حسابه».
واستطردت قائلة: «رابعا وده الاهم بقي ان لو فعلا كنت قعدت أعلن عن حلقة المغرب دي ماكنتش هعمل عليها بروباجندا زي ما انتوا عملتولي كده و هتخلوا الناس تستناها اكتر فا شكرا ليكوا، وعلي فكره احنا لِسَّه موجودين في المغرب».
وأرفقت ريهام سعيد، صورة ضوئية لخطاب المركز السينمائي المغربي، الذي يؤكد موافقته لفريق العمل بتصوير حلقات عن الأماكن السياحية بدولة المغرب – على حد وصفها.
3. الشرقية
صورة ذات صلة
وفي نوفمبر 2016، طرد عدد من أهالي مركز أبو حماد بمحافظة الشرقية، الإعلامية ريهام سعيد وفريق عمل برنامجها «صبايا الخير» أثناء تصوير حلقة مع فتاة معاقة ذهنيًّا تعرَّضت للاغتصاب.
وفوجئت أسرة الفتاة بالإعلامية ريهام سعيد في القرية لإجراء مقابلات مع والد ووالدة وشقيق المجني عليها، الأمر الذي آثار حفيظتهم واستياء الأهالي ما دفعهم لطردها، فيما حاولت بعض السيدات الاعتداء عليها بالضرب.
2. رأس غارب
في أكتوبر أيضًا، ولكن  في عام 2016، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، يرصُد لحظة طرد أهالي رأس غارب للإعلامية ريهام سعيد و فريق عمل برنامج «صبايا الخير»، وظهر الأهالي، في الفيديو وهم يمتنعون عن الحديث معها، وطالبوها بعدم استكمال التقرير، فقال أحد المواطنين «محدش يتكلم معاها»، ما أدى إلى إنفعال ريهام سعيد عليه.

طرد ريهام سعيد من رأس غارب اثناء البث المباشر لحلقه صبايا الخير


طرد ريهام سعيد من رأس غارب اثناء البث المباشر لحلقه صبايا الخير ريهام, السعيد, ريهام السعيد, طرد, راس غارب, سيول, سيل, محافظ, قنا, سوهاج, سفاجا, رأس, فضيحة, مصر, 10, 30, 2016, 2017


فيما أوضحت من خلال حلقتها من برنامج «صبايا الخير»، المُذاع على فضائية «النهار»، أنه لم يتم طردها من رأس غارب، بل أنها استطاعت بالفعل الدخول إلى الأماكن المُحطمة تمامًا بفعل السيول، وما حدث مُجرد موجة «غضب» متوقعة من الأهالي، فهي تُقدر ذلك تمامًا، كما ناشدت بعدها المصريين بجمع التبرعات المادية والعينية، للضحايا والأهالي المُتضررين من السيول.
1. الكنيسة البُطرسية

واليوم، تعرّضت ريهام سعيد لموجة من غضب الأهالي، والذين لم يتقبلوا تواجدها داخل موقع الإنفجار  داخل الكنيسة البطرسية بالعباسية، المُللاصقة للكاتدرئية المرقسية، والذى أسفر عن وقوع 20 شهيدًا وأكثر  من 30 مصابًا.
وتداولت المواقع الإخبارية، فيديو لموجات غضب الأهالي تحت عنوان «لحظات الاعتداء- طرد ريهام سعيد أمام الكاتدرائية بالعباسية»، فكانت النتيجة أن اقترن اسم ريهام سعيد مرةً أخرى بـ «الطرد».







لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : المشاهير والفن

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا