المحتوى الرئيسى

مخدرات لعلاج الكآبة عند مرضى السرطان

أشارت دراستان حديثتان إلى أن مادة مخدرة بعينها تساهم في تقليل التأثيرات النفسية عند مرضى السرطان وتعالج نوبات الخوف والكآبة. مفعول المادة يبدأ مباشرة بعد تعاطيها. فما هي هذه المادة وأين توجد؟


يعاني الكثير من مرضى السرطان من أعراض جانبية ترافقهم بسبب الضغط النفسي الذي يسببه المرض لهم. وغالباً ما يعاني هؤلاء المرضى من أمراض نفسية والخوف والكآبة.

لكن "دورية علم النفس الدوائي" (Journal of Psychopharmacology) ذكرت أن مادة "بسيلوسيبين" المخدرة يمكنها أن تساهم في علاج هذه الأمراض النفسية.

مضمون الدراستين
ونقلت الدورية نتائج دراستين تحدثتا عن هذه المادة، إذ أشارت الأولى إلى تأثيرات المادة الإيجابية على صحة وتفكير المرضى. ودرس باحثون من جامعة نيويورك تأثيرات هذه المادة على 29 مريضاً في مراحل متقدمة من السرطان.

وبعد تعاطي المرضى لجرعات تبلغ 0.3 مليغرام لكل كيلوغرام من الوزن من "بسيلوسيبين" أو من مادة النياسين، تمكنوا من التغلب على مشاكلهم النفسية وحالات الخوف التي كانت تصيبهم. كما لوحظ بداية التأثيرات الإيجابية مباشرة بعد تعاطي الجرعات. واستمرت هذه الحالة معهم لمدة ستة أشهر أو أكثر، بشرط تلقي علاج نفسي في الوقت ذاته.

نتائج الدراسة
وبيّنت النتائج أن الكآبة اختفت بعد العلاج لمدة سبعة أسابيع. أما الدراسة الثانية فقد أجريت في جامعة جون هوبكنز الأمريكية ببالتيمور، والتي شملت 51 مريضاً استخدموا مادة "بسيلوسيبين" المخدرة.

وشعر 80% من الذين أجريت عليهم الدراسة بنتائج إيجابية بعد تعاطيهم المادة على شكل جرعات. يذكر أن مادة "بسيلوسيبين" موجودة في بعض أنواع الفطر الصالح للأكل، وذكر موقع "دروغين أوفكليرونغ" الألماني أن هذه المادة تعد من المواد المخدرة الممنوعة في ألمانيا، وتسبب تأثيرات كبيرة على دماغ وتفكير الإنسان في حالة تعاطيها بكميات كبيرة.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا