المحتوى الرئيسى

طرق بسيطة تجعل طفلك يعتاد على الحضانة


يواجه الأهل بعض التساؤلات التي تدفعهم للحيرة والقلق أحياناً حيال سلوك أطفالهم في الحضانة.

واستعرض موقع "فاميلي" الألماني المعني بشؤون الأسرة بعض النصائح المتعلقة بتربية الأطفال في ما يتعلق بسلوكهم في الحضانة، كالآتي:
1. يفضل كثير من الأطفال اصطحاب الدمى المفضلة إلى الحضانة، وهو ما يراه خبراء علم النفس أمراً بديهياً، فهذه الألعاب تساعد الأطفال في التغلب على الخوف من الأجواء غير المألوفة بالنسبة لهم في الحضانة، وهنا ينصح الخبراء بالسماح للأطفال باصطحاب الدمى وتركها في الحضانة، فهذا يساعدهم كثيراً في التعود على البيئة الجديدة.
2. يعاني بعض الأطفال من ضعف في الأعمال اليدوية، وربما يكون سبب ذلك وجود ضعف في المهارات الحركية، ويمكن التتغلب على هذه المشكلة بالسماح للأطفال بالمساعدة في بعض الأعمال المنزلية، مثل غسل الأطباق وتجفيفها وغسل الخضروات، لأن ذلك يقوي أصابع الطفل ويجعلها قادرة على القيام بالأعمال اليدوية.
3. يرفض بعض الأطفال الذهاب إلى الحضانة، وهو أمر بديهي في البداية حتى يتعود الأطفال على فراق أهاليهم، إلا أن الأمر غير المألوف هو إضراب الأطفال عن الذهاب إلى الحضانة بعد تعودهم على البيئة الجديدة، ويفسر الخبراء النفسيون ذلك بأن إعجاب الطفل بالبيئة الجديدة في البداية ينسيه ألم فراق أهله، وما أن يتعود على الحضانة حتى يشعر بفراق الأهل، وهنا ينصح الخبراء بمزيد من الحنان عند توديع الأطفال.
4. يتساءل الكثيرون حول السن المناسب للبدء بتعليم الأطفال العزف على الآلات الموسيقية، ووفقاً للدارسات فإن المهارات الحركية اللازمة لتعلم الموسيقى تتشكل لدى الطفل بدءاً من ست سنوات، ومن يرغب بالبدء مبكراً يمكنه أن يبدأ بتعليم الطفل العزف على آلات بسيطة وألحان سهلة، كما يمكن لأستاذة الموسيقى المساعدة في اختيار الآلة الموسيقية الملائمة للطفل.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : مرأة وموضة

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق