المحتوى الرئيسى

هكذا تفيد الأعمال اليدوية عقولنا أكثر مما نعتقد


البعض لا يرى لها فائدة ويفضل شراء كل ما يحب أو يريد وألا يهدر وقته في صنعه، لكن الكثيرون من أعمار مختلفة يخصصون جزءًا كبيرًا من وقتهم للقيام بأنشطة كالحياكة والرسم والتطريز وصنع الحلي وغيرها، هذه الأعمال الفنية اليدوية هواية ووسيلة لتمضية الوقت لدى البعض، وللتخلص من الضغوط والروتين اليومي والتوقف عن التركيز المستمر على مشكلات العمل والمشكلات الأسرية أحيانا، فهي تساعد في أن تسترخي أجسامنا وتهدأ أرواحنا.
ما نعرفه أن الأعمال اليدوية تريح عقولنا إذ تبقيها نشيطة دون الوصول لمستوى الإجهاد العقلي. لكنّ هذه فقط بعض الفوائد وليس كلها، فما لا يعرفه الكثيرون هو فوائدها للعقل، إذ أنها وسيلة للتأمُّل وتحسين الصحة النفسية، وفوائد متعددة أخرى نتناولها في هذا التقرير.
إنها أعمال يمكننا جميعًا صنعها، ربما بمستوياتٍ مختلفة من التعقيد، لكن لا أحد يعجز عن أن يشارك بيديه في صنع شيءٍ جميل، يعبِّرُ عنه، هناك الكثير من الأفكار التي تضفي على منزلك جوًّا رائعًا، وقد يمكنك أن تجني من الفن الذي تعشقه مالا، وتخوض من خلاله مجال العمل الحر المجزي جدًا.

من «غزل النسيج» إلى التأمُّل



أبحاث حديثة في علم الأعصاب أظهرت أن الحياكة وغيرها من فنون النسيج كالكروشيه والحياكة، تتطلب التركيز الكامل والتأمل، وهو ما يؤثر بشكلٍ إيجابيّ على الصحة العقلية. وفي المملكة المتحدة، تم إجراء دراسة مسحية على أكثر من 3545 عاملا في صناعة النسيج، وأظهرت الدراسة وجود تأثيرات علاجية للنسيج، أكثر من نصف من تم استفتاؤهم أشاروا إلى أن الغزل يجعلهم يشعرون بالسعادة البالغة؛ الكثيرون قالوا إن النسج يخلصهم من التوتر ويجعلهم أكثر إبداعًا.
ووجدت الدراسة علاقة ذات دلالة بين تكرار العمل في النسج وحالة الحيوية والشعور الإيجابي لدى المشاركين في الدراسة. النساجون الأكثر عملا (ممن يعملون أكثر من 3 مرات أسبوعيا) كانوا أكثر هدوءًا وسعادة وأقل ميلًا للحزن والقلق، وأكثر تقديرًا للذات. الغريب أن الدراسة وجدت أيضًا أن الأشخاص الذين يقومون بالنسج في مجموعة كانوا أكثر سعادة ممكن يغزلون منفردين.
وأشارت الدراسة إلى أن المشاعر التي نختبرها أثناء الغزل والتطريز، يمكن استخدامها في التعلم والتأمل والاسترخاء، وعلاج الألم أو مواجهة الشعور بالإحباط.

وبشكل عام فإن القيام بأنشطة مثل الحياكة أو الرسم أو التطريز أو صنع الحلي ورعاية الحديقة وغيرها، تقدم للعقل فائدة كبيرة تتمثل في الآتي.

رفع التحديات وتزيد الثقة بالنفس


أظهرت دراسات أن الأعمال الفنية اليدوية يمكن أن تساعد في «استيعاب الكل»، بحيث يصل الشخص لحالة من «التدفق»، حيث ينسى مشاغله وينهمك العقل في النشاط والإبداع في العمل. وتشير الدارسات أيضًا إلى أن القيام بالأعمال اليدوية يشعرنا بحالة من السيطرة على الموقف، وهذا يساعد في التحكم في المصاعب التي نواجهها في الحياة اليومية. إلى جانب الشعور بالإنجاز الذي يعزز الشعور بتقدير الذات.
الأعمال اليدوية يمكنها أن تركز كل انتباهك وتفكيرك الداخلي على مهمَّةٍ واحدة، وبمجرد إنجازها تشعر بالفخر بنفسك. وتتعلم الصبر في الوقت الذي تنجز فيه مهمتك، وستصبح شخصيتك أكثر رزانة مع الوقت، فتركيز الانتباه والتفكير على نشاط واحد، يكسبك القدرة على المثابرة.
وإلى جانب ذلك فالأعمال اليدوية  ترفع التحدي الذي يحفز عقلك ويساعدك على حل مشكلات اعتدت مواجهتها بطريقةٍ أفضل، وتنمِّي الحواس الخمسة لديك.

الرشاقة الذهنية



يؤكد الخبراء أن دور الأعمال اليدوية الفنية يتم التقليل منه، لكن الحقيقة أنها تحفز نشاط العقل، ولها تأثير إيجابي في الحماية من الشيخوخة. كما أنها تشجِّع على التفكير والتأمُّل وتوقظ القدرة على التخيل وتسمح باكتشاف مناطق لم تعرفها في عقلك حتَّى اللحظة.
إضافة إلى أنها تساعد بشكلٍ كبير في القدرة على التحكم في المواقف غير المألوفة، ويُساعد في الحد من القلق الذي ينتابنا من الغرباء. الأشخاص الذين يشاركون في الأعمال الفنية اليدوية تكون لديهم القدرة على اتخاذ قرارات أفضل وأسرع من الأشخاص الذين لا يقومون بهذه الأعمال.
القيام بهذه الأعمال يساعد في استمرار عملية التعليم والتعلم، وتقوي القدرة على التذكر واسترجاع المعلومات، وتنمي التواصل بين حركة العين واليد، وتساهم في اكتساب مهارات حركية دقيقة.

تجعلك أكثر سعادة



 شيءٌ بسيط كالأعمال الفنية اليدوية يساعد كثيرا في جعلنا أكثر سعادة، والتدريب عليها يحفِّز وينمِّي الذاكرة ويساعد في الشعور بالاسترخاء، وتجنب الشعور بالإحباط. كما يمد المخ بالأكسجين الذي يدعم «كيمياء السعادة»، ويسهم في إفراز الدوبامين وهو الهرمون المسؤول عن الإحساس بالسعادة والثقة بالنفس.
بعض الدراسات أثبتت أن القيام بالأعمال الفنية اليدوية تنشط مناطق من العقل بشكل أكثر تعقيدا وأكبر تأثيرا من مضادات الاكتئاب التي تصفها الروشتات الطبية. هناك الكثير من طرق العلاج بالفن، يعتمد الأطباء على التلوين أحيانا – كما انتشر مؤخرا – لتخفيف التوتر كبديل عن المهدئات والحبوب المنومة.

تشجِّع التفكير الإبداعي


يشير لورنس كاتز صاحب كتاب «ابق عقلك على قيد الحياة»  إلى أن الحالة العقلية للإنسان تتدهور ليس بسبب موت خلايا الدماغ وإنما بسبب فقدان الاتصال بينها، وأوضح أن الفنون تسهم في قيام هذا الاتصال بين خلايا الدماغ.
الأعمال اليدوية والفنون ليس لها حلٌ واحد كالرياضيات لهذا فهي تشجع التفكير الإبداعي والتوصل لحلول فريدة. القيام بالأعمال اليدوية مع مجموعة وتشارك الهوايات معها يحقق روابط اجتماعية أكبر ويزيد الشعور  بالرضا، مما يحفز العقل لمزيدٍ من الإبداع.

هذه الفنون لهذه المشكلات



يرشح لك الخبراء فنونا بعينها لتواجه بها مواقف وعيوبا في شخصيتك، فرسوم الماندالا تساعدك على الاستيعاب وتزيد قدرتك على التفاهم، والحياكة بكل أشكالها (الكروشيه أو التريكو أو حياكة القماش) يمكنها مساعدتك في التغلب على الخوف، فأنت تجمع من خلالها عناصر مختلفة لتبتكر شكلا جديدا متماسكا.
وحين تواجه مشكلة تبدو معقدة وبلا حل ينصحك الخبراء بأن ترسم أشكالا دائرية متعددة وتلونها بألوان هادئة إلى أن تظهر لك بدايات لحل العقدة.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا