المحتوى الرئيسى

قصة الصياد الإسباني الذي قضى 3 أيام في بطن الحوت




موقع، (كله لك) -- ادعى صياد إسباني إنه عاش في بطن الحوت مدة ثلاثة أيام متتالية، وذلك بعد أن أصيب في عاصفة عنيفة قبالة سواحل إسبانيا، واعتقد الجميع بأنه غرق في البحر ومات، ولكنه عاد إلى أسرته بعد ثلاثة أيام ليروي قصته الغريبة.


ووفقاً لموقع "إنديا" الإخباري، فإن عائلة الصياد، الذي يدعى لويجي ماركيز، ويبلغ من العمر 56 عاماً، كانت تعتقد أنه غرق في العاصفة، وذلك بعد أن قام خفر السواحل الإسباني بالبحث عنه، ولكنهم لم يجدوا أي إشارة تدل على أنه على قيد الحياة. 


وقال ماركيز لوسائل إعلام محلية "ابتلعني الحوت في صباح اليوم التالي للعاصفة، وفوجئت بأنني بقيت على قيد الحياة، كنت أرتجف من البرد، وكنت أتناول السمك النيء داخل بطن الحوت"، واضاف "كما وكنت أستخدم ضوء ساعة اليد المضادة للماء للرؤية، وهي أيضاً كانت تبقيني على دراية بالوقت".


وتابع ماركيز "رماني الحوت بعيداً بعد 72 ساعة من ابتلاعي"، واضاف "إنني لن أنسى أبداً تلك الرائحة الفظيعة الناتجة عن تحلل الطعام، كان علي أن أغتسل لمدة ثلاثة أيام للتخلص منها".


وقال عالم الأحياء البحرية خوان كريستوبال ميغيل من جامعة سان بيتريانا: "إنها ليست المرة الأولى في تاريخ البشرية حدوث مثل هذه الحالات"، وأضاف "بالتأكيد عاش ماركيز في بطن الحوت الأزرق لفترة طويلة، وإنه رجل قوي جداً، ومحظوظ للغاية".






لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : غرائب وطرائف

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا