المحتوى الرئيسى

تقرير صحي بريطاني زيادة الدهون تجعلك رشيقاً

حذرت دراسة بريطانية حديثة، مثيرة للجدل، من تجنب أو إلغاء الزبدة والكريمة والجبنة وغيرها من الأطعمة الدهنية الدسمة من النظام الغذائي، مشيرة إلى أن التجاهل يأتي بنتيجة عكسية ويزيد الوزن ويؤثر سلباً على الصحة بشكل عام.

ونصح تقرير منتدى السمنة الوطني والصحة العامة البريطاني بالاعتماد على نظام غذائي غني بالدهون مثل الجبن والحليب والزبادي، لأنه يعزز فرص الحد من السمنة، مشيراً إلى أن معظم الأطعمة الطبيعية والمغذية المتاحة مثل اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان والمكسرات والحبوب والزيتون والأفوكادو، تحتوي جميعها على دهون مشبعة مفيدة.

وتضمن التقرير مجموعة من النصائح المتعلقة بالدهون نذكرها فيما يلي:

1- تجنب جميع الأطعمة المصنعة المكتوب عليها "قليل الدسم" أو "لايت" أو "منخفضة الكوليسترول" أو "ثبت أنه مخفض للكوليسترول"، بغض النظر عن أسعارها.

2- الأشخاص المصابة بمرض السكري من النوع الثاني ينبغي عليهم الاعتماد على نظام غذائي غني بالدهون عنه يعتمد على الكربوهيدرات.

3- ينبغي تجنب السكريات والسكر والتوقف عن احتساب عدد السعرات الحرارية في الأطعمة والوجبات.

4- اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات المكررة المصنعة، عالي الدهون الصحية يعتبر نهجاً غذائياً فعالاً وآمناً للمساعدة في تخفيض الوزن وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

5- تناول وجبات غنية بالدهون الصحية مثل الجبن والحليب والزبادي يقلل فرص الإصابة بالسمنة والبدانة.

6- تناول وجبات "سناك" بين الوجبات الرئيسية يسبب السمنة.

7- الدهون المشبعة لا تسبب أية أمراض للقلب والأوعية الدموية والشرايين، كما كان يعتقد، بل على العكس تحمي القلب.

8- السكر وليس الدهون المسؤول عن أغلب المشاكل الصحية والأمراض التي تصيب الجسم، فالسكر يزيد مستوى الغلوكوز في الدم، ما يؤدي إلى ارتفاع حاد في نسبة الأنسولين، ما يشجع الجسم على تخزين السكر والدهون في الجسم، ما يضر بالصحة.

9- الترويج للأطعمة منخفضة الدهون هي السبيل الصحي الوحيد لوزن مثالي، أسطورة وأكبر خطأ يقع فيه البشر، لما له من آثار ضارة وسلبية على الصحة بشكل عام، بل ويسبب السمنة.

وكان لعدد من أساتذة الجامعة والأطباء في مجال التغذية آراء معارضة لما جاء في التقرير، إذ قال البروفيسور توم ساندرز من جامعة كينجز كوليدج في لندن "إن الادعاء بأن تناول الدهون لا يجعلك بديناً، خرافة، فإذا أكلت دهون أكثر، ستكون بديناً، والعكس صحيح أيضاً".

فيما وصف أستاذ التمثيل الغذائي بجامعة جلاسكو الاسكتلندية البروفيسور نافيد ستار التقرير بأنه "طيب وشرير وقبيح"، فقد أيد الدعوة لتقليل الوجبات الخفيفة "سناك" بين الوجبات الرئيسية، ولكنه قال إنه لا توجد أدلة تثبت أن تناول المزيد من الدهون يعالج السمنة والنوع الثاني من السكري.

وانتقذ مختصو التغذية معدي التقرير واصفين إياهم بأنهم انتقائيون في اختيار الأدلة، متجاهلين "أدلة كثيرة تقف ضد نتائجهم".



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : موقع 24

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا