المحتوى الرئيسى

تعرض الطفل للموسيقى مبكراً ينمي قدراته

قالت نتائج دراسة جديدة إن التدريب الموسيقي للأطفال الصغار يحسن قدراتهم الحسية، ومهارات الكلام لديهم. ووجدت الأبحاث أن البدء في تدريب الرضيع على سماع أصوات الموسيقى ومعالجة الكلام والنغمات منذ عمر 9 أشهر يؤدي إلى تحسين الاستجابات العصبية لدى الطفل.

أجرى الدراسة باحثون من جامعة واشنطن، وشارك في التجارب 39 رضيعاً تم تقسيمهم إلى مجموعتين الأولى من 20 رضيعاً خضعوا للاستماع إلى تسجيلات موسيقية لمدة 4 أسابيع، ثم لتصوير النشاط العصبي لأدمغتهم بموجات الرنين المغناطيسي. وتكونت المجموعة الثانية من 19 رضيعاً تم استخدامه كمجموعة ضابطة لمقارنة الفروق الوتغيرات بينهم وبين المجموعة الأولى.

حضر الأطفال المشاركون في الدراسة 12 جلسة استماع للموسيقى على مدى 4 أسابيع، مدة كل منها 15 دقيقة، وتم استخدام ما بين 18 و24 أداة موسيقية خلالها.

بينت فحوصات الرنين المغناطيسي أن الأطفال الذين تلقوا جلسات الاستماع الموسيقي قد أظهرت أدمغتهم مزيداً من النشاط العصبي في مناطق الفص الجبهي والمناطق القشرية السمعية التي ترتبط بالترميز والمحفزات السمعية.

توصل الباحثون إلى اعتقاد يفيد بأن التعرض للموسيقى في وقت مبكر من الحياة يمكن أن يحسن قدرات الأطفال على اكتشاف أنماط الأصوات المعقدة، وهي منطقة النشاط الذهني التي تتعلق بتنمية قدرات الكلام.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر : موقع 24

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا