المحتوى الرئيسى

نصائح الخُبراء 8 خُطوات لتأمين مستقبلك المالي


إدارة المال مهارة لا يتقنها إلا عدد قليل من الناس حول العالم. على خلاف اعتقاد الجميع، ليس من الضروري أن تكون رائد أعمال أو صاحب ثروة كي تتقن إدارة المال. مع دخلك البسيط وربما وظيفتك المتواضعة، تحتاج إلى فهم كيفية إدارة الأموال حتى تتمكن من تأمين مستقبلك الشخصي ومستقبل عائلتك. الأمر ليس معقدًا كما يظن البعض، مجرد مفاهيم أساسية يتقنها المتخصصون في عالم الأعمال مع كثير من التدرب ستجعل حياتك المالية أكثر سلاسة وأمنًا، إذا كنت تتساءل دائمًا عن الطريقة المُثْلى للتصرف في راتبك أو الأموال التي تمتلكها بشكل عام؛ فهذه الخطوات ستساعدك على الإجابة على هذا السؤال بشكل أكثر فعالية.

فكر كرائد أعمال


كيف يفكر رواد الأعمال إذًا؟ الأمر بسيط، رواد الأعمال لا يربحون الأموال لينفقوها ولكن يربحون الأموال ويسخرونها لربح كمية أكبر من المال، هذه الدائرة لا يستطيع كل الناس إغلاقها بالشكل المطلوب حتى تحقق العوائد المتوقعة، الطريقة المثلى لإغلاقها هو أن تعتبر أن دخلك الشهري أو السنوي أقل من الدخل الحقيقي بنسبة 10?، في حدود الـ90? من راتبك ستنفق كل ما تحتاج وستحل كل المشاكل المالية التي تواجهك، النسبة الصغيرة الباقية ستقوم باستثمارها في مشروع تجاري ربحي بهدف الحصول على أرباح على المدى الطويل، لا يهم قدر هذا المبلغ، النتائج ستكون مفاجئة على المدى الطويل.

اتبع القاعدة الذهبية


إذا كنت تنفق أكثر من 10? من راتبك في موارد غير أساسية كالترفيه على سبيل المثال، أو الخروج مع أصدقائك؛ فأنت أمام مشكلة حقيقية. القاعدة الذهبية تقول أنك من المفترض أن تنفق ثلث راتبك على السكن، ونسبة لا تتجاوز 10? على الترفيه، و40? على الحاجات الأساسية مثل الطعام والشراب والتنقل والتعليم، والبقية تمثل جزءًا للاستثمار وجزءًا لمواجهة المشاكل الطارئة التي قد تواجهك في أي وقت، طبعًا يمكن تغيير هذه النسب من شخص إلى آخر لكن إذا كان هناك خلل كبير في هذه النسب فأنت أمام مشكلة تحتاج إلى حل.

استعن بالخبراء في مجال إدارة الأموال


هناك وظيفة الآن تسمى بالمستشار المالي الشخصي، مهمة هؤلاء الأشخاص هي مساعدتك على إيجاد الطريقة المثلى للتصرف في أموالك واستثمار جزء منها على المدى الطويل، يمكنك الحصول على هذه الخدمات من خلال الإنترنت، أو التواصل هاتفيًا مع أحد المستشارين في هذا المجال في المدينة التي تقيم بها. إذا لم يتوفر لك أو لم تكن قادرًا على توفير خدمة شخصية من مستشار مالي، فهناك عدد كبير من المقالات والتقارير الموجودة على الإنترنت لمساعدتك في بناء إستراتيجية مالية شخصية.

راقب مصروفاتك بدقة


تطبيق Mint هو تطبيق للهواتف الذكية يساعدك على مراقبة مصروفاتك كل شهر، سواء كنت تنفق مباشرة أو تستخدم البطاقة الائتمانية يمكنك مراقبة الأموال التي أنفقتها وفي أي مكان تم ذلك، وما مدى ترددك على مكان معين أو إنفاقك في قطاع معين كشراء الملابس على سبيل المثال، يقوم التطبيق كذلك وفقًا لخوارزمية معينة بتحديد نقاط الضعف في طريقة إنفاقك للأموال، وإنتاج نصائح تساعدك على بناء إستراتيجية أفضل لإنفاق أموالك، هناك عدد كبير من التطبيقات غير هذا التطبيق على متاجر الهواتف الذكية كذلك.

قم بتعريف أهدافك جيدًا


لن تستطيع بأي حال من الأحوال تطوير إستراتيجية ذكية لإدارة أموالك دون أن تتوافر لديك القدرة على معرفة أهدافك الأساسية، هل تطمح إلى أن تصبح رائد أعمال مع الكثير من الأموال، أم تحتاج فقط لتأمين مستقبل تتوافر فيه الحاجات الأساسية لك ولأسرتك. هناك العديد من درجات الأمان المالي وكل درجة تحتاج إلى الكثير من العمل والجهد للوصول إليها، قم بتعريف أهدافك جيدًا حتى تستطيع بناء إستراتيجية تناسب إمكانياتك وحاجاتك.

احذر من عدوك الأول


في أي خطة إستراتيجية من المهم تحديد الأعداء ومدى قوتهم وقدرتهم على التأثير في مستقبلك. العدو الأول لمستقبلك المالي هو الاقتراض، خاصة إذا كان هذا الاقتراض من البطاقة الائتمانية الخاصة بك دون قدرة على السداد، كثير من البنوك تسمح لك بحد مرتفع من الاقتراض دون وجود ضمانات كافية للسداد، بعد فترة من عدم مراقبة إنفاقك بشكل دائم ستجد نفسك أمام الكثير من الديون التي قد تؤثر بشكل سلبي على مستقبلك المهني والوظيفي. لا تقترض أبدًا، وإذا دعتك الحاجة فقم بالاقتراض في أضيق الظروف إذا كنت تعرف أن لديك القدرة على السداد في الوقت المحدد.

تعلم كيفية إدارة المال


هناك الكثير من الدورات الموجودة على الإنترنت بالعربية والإنجليزية هدفها الأساسي تثقيف الناس في كيفية إدارة الأصول المالية، خصص جزءًا من وقتك للحصول على دورة من هذه الدورات. قد تجد صعوبة في البداية في فهم المصطلحات المهمة والأساسية، لكن مع الوقت ستتمكن من التعامل مع هذه الدروات وفهم المادة التعليمية الموجودة بها.

استعد للأسوأ


قد لا يأتي أبدًا وقد يأتي بشكل مفاجئ دون توقع مسبق، في هذه الحالة ستحتاج إلى أن تكون مستعدًّا بشكل كافٍ لمواجهته، ربما تحتاج إلى إنفاق كل ما تملك لمواجهة مشكلة معينة كأن تسحب كل أموالك المستثمرة من السوق لمواجهة مشكلة عائلية على سبيل المثال، في هذه الحالة ستكون لديك الخبرة الكافية للعودة إلى السباق مرة أخرى بعد انتهاء فترة الظروف العصيبة التي تمر بها، حاول أن تجتاز هذه المراحل بأقل قدر ممكن من الخسائر والعودة مرة أخرى بأسرع وقت ممكن كذلك.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : منوعات

المصدر : ساسة بوست

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا