المحتوى الرئيسى

علاقة الأطفال بألعابهم في 7 صور مدهشة هل تتذكر ألعاب طفولتك أنت أيضاً

مصوّر يُدعى Gabriele Galimberti قام بمشروع أطلق عليه: قصص ألعاب الأطفال، المشروع هدفه إظهار أنه مهما اختلفت البلدان والثقافات والطبقات الاجتماعية، تظل ألعاب الأطفال شيئاً مشتركاً بين الجميع حسبما ورد في موقع The Bright Side.

1- فريدة، مصر

ألعابGabriele Galimbertiجابريل هو مصوّر إيطالي ينام تقريباً أغلب أوقاته على متن الطائرات، لأنه مهتم بعمل مشاريع توثيقية طويلة المدى مثل هذا المشروع، يهتم بالسفر حول العالم وتصوير أفكار مشاريعه في أكثر من بلد ليكشف عن الاختلاف أو التشابه بين البلدان المختلفة. 

2- أورلي، تكساس

طفل مهتم بالحيوانات والطيورGabriele Galimbertiيقوم عمل جابريل على سرد القصص عن طريق الصور، يتجول حول العالم ويسمع القصص من الناس، يسجّل بصوره الاختلافات وأوجه التشابه بين البشر في مختلف أنحاء العالم.

3- إينيا، كولورادو

الطفل الفنانGabriele Galimbertiالملحوظة الغريبة التي لاحظها جابريل أثناء عمله على مشروع ألعاب الأطفال، كانت أن الأطفال المنتمين إلى عائلات غنية كانوا أكثر حرصاً على ألعابهم وأقل ترحيباً بمشاركة الآخرين باللعب بها، وكانوا رافضين أن يقترب المصوّر كثيراً منهم أثناء تصويرهم، على عكس الأطفال الذين ينتمون إلى عائلات فقيرة، كانوا أكثر ترحيباً بمشاركة ألعابهم مع غيرهم حتى وإن كانت هي اللعبة الوحيدة التي يمتلكونها.

4- أبيل، المكسيك

طفل من المكسيكGabriele Galimbertiصور جابريل تشارك في كثيرٍ من المهرجانات والمجلات والمعارض الفنية، سواء كأعمال منفردة له أو مشاريع مشتركة، وكذلك يعمل لحساب بعض المجلات والصحف العالمية مثل فورتشن، صحيفة صنداي تايمز وغيرها، وقد عرضت لوحاته في معارض في جميع أنحاء العالم.

5- نور الدين، المغرب

طفل من المغربGabriele Galimbertiيقول جابريل عن مشروعه: "جميعنا تقريباً نتذكر ألعاب طفولتنا أكثر مما نتذكر أسماء معلمينا أو أسماء أشخاص مروا بحياتنا، وما استنتجته بعد 18 شهراً من العمل على هذا المشروع أن الأطفال لا يريدون شيئاً إلا اللعب.

6- مودي، زامبيا

مودي من زامبياGabriele Galimbertiكما تحدّث جابريل عن لقائه مع طفل يبلغ من العمر 6 سنوات في ولاية تكساس وطفلة تبلغ من العمر 4 سنوات في ملاوي، حافظا على الديناصورات البلاستيك من ضمن ألعابهما لأنهما يظنّان ببراءة الطفولة أنها قادرة على حمايتهما ليلاً من اللصوص والحيوانات السامة.

7- ستيلا، إيطاليا

ستيلا من إيطالياGabriele Galimbertiإن كنت ترغب عزيزي القارئ في الاطلاع أكثر على أعمال جابريل المختلفة؛ فيمكنك زيارة موقعه.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : غرائب وطرائف

المصدر : كسرة

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا