المحتوى الرئيسى

تعلمي تنسيق ألوان ملابسك


من منا لم تعانِي أثناء محاولتها تنسيق ألوان ملابسها قبل الخروج من المنزل؟ يعتبر تنسيق الألوان أحد أصعب الخطوات في رحلة البحث عن الملابس أو تحضيرها! فالعالم مليء بالألوان الجميلة ولكن أغلبنا يلجأ للألوان المحايدة كالأبيض والأسود ويضيف لهما لونًا واحدًا، ويكتفي بهذا خوفاً من المبالغة وتحويل الطلة من طلة أنيقة لأخرى تشبه ملابس المهرجين.
 
ولأن الألوان المحايدة تجعلك تشعرين بأنك أسيرة لونين فقط، ولأن الأطقم الملونة دائماً تغريك لتجربتها، أحضرنا لك اليوم أداة واحدة ستساعدك في تحويل ملابسك التقليدية إلى ملابس زاهية ومرتبة في نفس الوقت ألا وهي “دائرة الألوان”.
 
تعتبر دائرة الألوان هي سلاح الفنانين حول العالم، فهي البوصلة التي ترشدهم إلى الاتجاه الصحيح الذي يجب أن يتبعوه حين يتعلق الأمر باختيار الألوان المناسبة لبعضها البعض.
كل ما عليك فعله هو حفظ صورة لدائرة الألوان على هاتفك النقال والاستعانة بها وقت الحاجة حيث أنها تتميز بأنها تحتوي على ألوان الطيف السبعة، ليس هذا فقط بل أن هناك دوائر ألوان تحتوي على درجات متعددة لنفس اللون لإعطائك أكبر كمية من الاحتمالات التي قد تواجهك.
 

 
 

 

كيف يتم استخدامها؟


 
لدائرة الألوان عدة استخدامات يتوقف كل واحد منها على شكل الطلة التي تطمحين إليها، ولأنك هنا سوف تستعيني بيها لاختيار ألوان ملابسك فسوف نطلعك على أهم طريقتين مستخدمتين في هذا المجال.
 

أولاً: الألوان المتتالية:


 
يعتبر هذا أسهل استخدام لدائرة الألوان.. كل ما عليك فعله أولا هو تحديد اللون الذي تريدين أن ترتديه، الآن ضعي يدك عليه في دائرة الألوان وانظري إلي اللونين السابقين أو التاليين له واختاري درجات ألوان ملابسك بحيث تكون مقاربة لهذه الألوان.
فلنفرض أنك اخترتِ اللون الأصفر، بعد تحديد موقعة على دائرة الألوان ستلاحظين أنه محاط باللونين البرتقالي الفاتح ثم البرتقالي الداكن من جهة والجهة الأخرى يقع الأخضر الفاتح يليه الأخضر الداكن.. وهنا عليك الاختيار أي اتجاه ستسلكين وأياً كان اختيارك فستظهر طلتك متجانسة وأنيقة.
 

 

ثانياً: الألوان المكملة:


 
وهنا عليك مثل ما حدث في الخطوة الأولى أن تختاري لوناً، ولكن الفرق هنا أننا سنختار اللون المكمل له وليس المجاور، كيف يتم اختيار اللون المكمل؟ بكل بساطة عليك أن تنظري إلى اللون المقابل له في دائرة الألون.
مثال: فلنفرض أنك اخترتِ اللون الأخضر الزرعي، بعد تحديد مكانه على دائرة الألوان والنظر لللون المقابل له ستجدين بأن اللون المكمل له هو القرمزي.
هذا النوع من الاستخدام يحتاج جرأة منك في بعض الأحيان حيث أن الألوان المكملة عادة ما تكون بعيدة كل البعد عن اللون الذي قمنا باختياره وهذا ما يجعل البعض يشعر بالقلق في البداية ولكن بعد أن تسمعي العديد من المجاملات والاطراءات ستقتنعين بهذا الاستخدام وتكثري منه.
 
استعيني بدائرة الألوان في كسر حاجز الخوف من التغيير الذي يتملكنا معظم الوقت، فإذا كنت تكثرين من ارتداء لون معين لأنك تشعرين بالراحة معه، جربي استخدام اللون المكمل أو المجاور له وارتديه بكمية بسيطة كأن يكون لون خاتمك أو لون الحقيبة أو الوشاح "السكارف".
مع الوقت قومي بتوسيع رقعة هذا اللون في ملابسك شيئاً فشيئاً ثم وبعد أن تتغلبي على الرغبة في التمسك بهذا اللون قومي بتجربة ألوان جديدة وتخلصي من طلتك المعتادة إلى الأبد.
 




لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : مرأة وموضة

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا