المحتوى الرئيسى

إذا كنتم تشكون من هذه العوارض ال 8 فجسمكم يخبركم شيئاً مهماً جداً أتعرفون ما هو


في أيامنا، أصبح التحسس على اي شيء على الموضة. التحسس الأكثر شيوعاً هو عدم القدرة على تحمل لاكتوز الحليب أو غلوتن القمح. حتى لو اعترضنا أو رفضنا الفكرة، فيجب أن لا نستخف بالمشاكل الصحية الخطيرة التي يسببها الغلوتن للجسم. من المهم أن ننوه هنا إلى أن عدم القدرة على تحمل الغلوتين ليس حساسية ولكنه إشارة على مشكلة مرتبطة بحمض المعدة.

تظهر عدم القدرة على تحمل بروتينات الغلوتين عندما يتعامل معها الجهاز الهضمي كأجسام غريبة. ردة فعل الجهاز الهضمي هذه تؤدي إلى انزعاج على مستوى المعدة، لكنها تشكل عائقاً أمام قدرة الجسم على امتصاص الجسم للمواد الغذائية. الإشارات الأكثر شيوعاً على عدم قدرة الجسم على تحمل بعض الأطعمة هي الإسهال والغثيان، لكن إليكم هنا من كله لك قائمة بعوارض أخرى قد تكون دليلاً على عدم القدرة على تحمل الغلوتين.

أوجاع الرأس المزمنة

أوجاع الرأس منتشرة جداً عند الأشخاص الذي لا يستطيعون تحمل غلوتين القمح. مع أن هذا التحسس غير مرتبط بوجع رأس محدد، فالألم يظهر بعد الوجبة بمدة 30-60 دقيقة.

الحكة

أي مشكلة في الجهاز الهضمي يمكن أحياناً أن تعكس ردات فعل خارجية مثل الحكة و/ أو الأكزيما، تهيج الجلد أو جفافه.

الأوجاع العصبية المزمنة (الفايبروميالجيا)
إنه عارض يرتبط بروماتيزم الأنسجة اللينة وآلام العضلات والأوتار والروابط. هذه الأعراض أكثر شيوعاً عند النساء.

عدم القدرة على تحمل لاكتوز الحليب

عدم القدرة على تحمل اللاكتوز والغلوتين يمتلكان عموماً نفس الأعراض، وأحياناً يؤديان إلى نفس العوارض. غالباً ما يكون الشخص الذي لا يتحمل اللاكتوز لا يتحمل الغلوتين. الأعراض الأساسية لعدم القدرة على تحمل اللاكتوز هي الحريق في المعدة، الانتفاخ، وعموماً حالة صحية سيئة بعد الأكل.

التعب المزمن

من المنطقي أن الضغط المتواصل على جسمكم يؤدي إلى حالة من التعب. لذلك من المفهوم تماماً أن تكونوا متعبين في أغلب الأحيان. لكن إذا كنتم تنامون ما بين 8 و9 ساعات ليلاً وتبقون مع هذا منهكين، يجب أن تنتبهوا لما تأكلون.

تقلبات المزاج
إذا لم يكن جسمكم بخير، فكركم سيعاني أيضاً. يحدث أحياناً أن يكون الشخص الذي لا يتحمل الغلوتين عصبياً أو متوتراً بدون سبب ظاهر. قد يكون أيضاً غاضباً، متهيجاً ويسيطر عليه مزاج كئيب.

أوجاع البطن

هذه الأوجاع هي الأعراض الأكثر انتشاراً. إذا كنتم لا تأكلون جيداً أو إذا كان جسمكم لا يتحمل الطعام الذي تأكلونه، فهذا يولد غالباً آلاماً في المعدة وغثياناً.

دوخة/ دوار

يعاني العديد من الأشخاص الذين لا يتحملون الغلوتين من الدوخة والإحساس بأنهم يمشون في الضباب. هذا ما نشعر به عادة عندما نفقد التوازن.
إذا كنتم تعانون بشكل مستمر من واحد أو أكثر من هذه الأعراض بعد الأكل، استشيروا اخصائياً يعيد تنظيم عاداتكم الغذائية. حل مشاكلكم قد يكون بسيطاً جداً : فقط تجنبوا تناول القمح.




لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : آي فراشة

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا