المحتوى الرئيسى

بالفيديو والصور أشهر 5 حوادث اغتيال لعلماء الدين والدعاة

شهد عالمنا في الفترة الأخيرة العديد من الاغتيالات السياسية والدينية للتخلص من الخصم والقضاء على أفكاره وأتباعه لصالح جهة أو أطماع معينة، كان آخرها محاولة اغتيال الداعية السعودي عائض القرني في الفلبين، فمنذ مطلع التاريخ يُقتل علماء الإسلام باسم الدين، أشهرها الفتنة الأولى في الإسلام ومقتل الخليفة عثمان بن عفان، ثم مقتل الإمام علي بن أبي طالب ابن عم النبي وزوج ابنته فاطمة بالضرب على رأسه بسيف مسموم وهو يؤم المسلمين في مسجد الكوفة.

وفى هذه السطور سنتناول أشهر حوادث اغتيال الدعاة وعلماء الدين في عصرنا الحديث..
1- الشيخ عائض القرني
تفاجأ العالم في الأيام الأخيرة بحادث محاولة اغتيال الشيخ السعودي " عائض القرني" أثناء تواجده في الفلبين للدعوة.
وفقا لما نشرته الصحف العربية، كان الشيخ في جامعة بالفلبين لإلقاء محاضرة بدعوة من مجلس علماء مدينة " زامبوانغا" وهى المدينة الوحيدة ذات الأغلبية المسيحية، وأثناء ركوب سيارته أطلق شاب الرصاص على الشيخ وتعرض لإصابات ليست خطيرة في ذراعه وصدره.
وبدأت السلطات الفلبينية بالتحقيق في اغتيال القرني الذي أدرجه تنظيم الدولة الإسلامية على قائمة الأشخاص المستهدفين بالقتل بعد مقتل مهاجمه واعتقال اثنين آخرين مشتبه بهم.

2- الشيخ محمد سعيد البوطي
خلال فترة الاحتجاجات السورية بين عامي 2011 و2013، رفض الشيخ البوطي الحراك الشعبي وانتقد المحتجين ووصف التظاهرات أنها باتت تؤدي إلى أخطر أنواع المحرمات، كما دافع عن تصريحات النظام السوري وأشاد بالجيش النظامي مع تأكيده على " حرمة قتل المتظاهرين حتى لو كان جبرا"، ما تسبب في معاداته وانتقاده، وفى يوم 21 مارس 2013، قُتل الشيخ البوطي أثناء إلقائه أحد الدروس الدينية في مسجد الإيمان بدمشق. 
فبحسب الرواية الرسمية، فإن تفجيرًا انتحاريًا قد أودى بحياة البوطي و42 شخصًا من بينهم حفيده بالإضافة إلى إصابة 84 آخرين بجروح. بينما نشر مجلس قيادة الثورة في دمشق مقطع فيديو لاحقًا في تاريخ 9 أبريل 2013 على الإنترنت قال إنه يظهر لحظة مقتل البوطي، حيث يظهر الفيديو الشيخ البوطي وهو يعدل عمامته بعد انفجار صغير وقع قرب منبره، ثم يسارع شخص إليه لإطلاق النار على رأسه، وافترضوا أنه تم اغتيال البوطي بالرصاص وليس بالانفجار. بالفيديو والصور..
3- الشيخ محمد حسين الذهبي
عندما كان الشيخ الذهبي وزيرا للأوقاف أصدر كتيبا يوضح فيه الأفكار المضللة لجماعة التكفير والهجرة بعنوان " قبسات من هدى الإسلام" وتم نشره عام 1975، ما أدى إلى اختطافه واغتياله من قبل الجماعة.
فخلال شهر يوليو 1977 انتحل شابان صفة رجال الشرطة وتمكنا من اختطاف الشيخ الذهبي وبعد أيام عثرت أجهزة الأمن على الشيخ مقتولا برصاصة في عينه في إحدى فيلات منطقة الهرم، وبعد القبض على المتهمين أصدر الرئيس السادات توجيهاته بأن يتولى القضاء العسكري التحقيقات وأصدرت حكمها بإعدام زعيم الجماعة شكري أحمد مصطفى وخمسة آخرين والحكم على الباقي بالأشغال الشاقة.
بالفيديو والصور..
4- الشيخ عماد عفت
خلال الاشتباكات بين المعتصمين وقوات الأمن بشارع مجلس الوزراء في 16 ديسمبر 2011، قُتل الشيخ عماد عفت أمين دار الإفتاء المصرية وأحد أيقونات الثورة المصرية فور تلقيه رصاصة حية في صدره أدت إلى وفاته، حيث شارك في أحداث مجلس الوزراء اعتراضا على فض اعتصام ميدان التحرير بالقوة وتكليف الجنزوري بتشكيل حكومة تسيير الأعمال من قبل المجلس العسكري، فوقعت اشتباكات أدت إلى مقتل الشيخ وسقوط قتلى وجرحى آخرين وحريق المجمع العلمي، ولم يعرف قاتله حتى الآن.
بالفيديو والصور..
5- الشيخ أحمد ياسين
هو من أعلام الدعوة الإسلامية بفلسطين ومؤسس حركة حماس وأكبر جامعة إسلامية في قطاع غزة، تعرض الشيخ في شبابه لحادث أثناء ممارسته الرياضة نتج عنه شلل تام لجميع أطرافه، وعمل فترة مدرسا للغة العربية ثم خطيبا في المساجد وأصبح أشهر خطيب عرفه قطاع غزة.
وفى 13 يونيو 2003 أعلنت إسرائيل أن أحمد ياسين لا يتمتع بحصانة وأنه عرضة لأي عمل عسكري إسرائيلي، وبالفعل حاولت إسرائيل اغتياله في نفس العام بقنبلة لكنه خرج منها سالما، وفى مارس 2004، كررت إسرائيل المحاولة بإشراف من رئيس الوزراء الإسرائيلي في ذلك الوقت " شارون" وأطلقت طائرات إسرائيلية صواريخ استهدفت الشيخ بينما كان عائدا من صلاة الفجر؛ ما أدى إلى تناثر جسده في الأرجاء.


لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : المشاهير والفن

المصدر : فيتو

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا