المحتوى الرئيسى

ما هي المأكولات التي يشعر طفلك بطعمها خلال الرضاعة


قد تظنين أنّ لحليب الأم الطعم نفسه الذي لا يتغيّر مع الأيام، كما في حالة الحليب الصناعي المركّب، ولكنكِ مخطئة للغاية! إذ بيّنت الأبحاث أن طعم حليب الرضاعة يختلف بشكل كبير مع إختلاف نوعية الطعام الذي تتناوله الأم.
وفي حين أنّ المذاق قد يتأثر بمختلف أنواع المأكولات، إلاّ أنّ هناك أطعمة معيّنة لها الأثر الواضح والبارز، والذي إمّا قد يحفّز الرضيع للرضاعة بشكل أكبر، أو ينفّره منها.
لذلك، إنتبهي وراقبي طفلكِ عند تناول الأطعمة التالية: الثوم: لا يقتصر أثر الثوم الكبير على رائحة نفسكِ، بل سيظهر بشكل واضح أيضاً في رائحة وطعم الحليب لديكِ. وعلى رغم أنّ بعض الأطفال يظهرون إنزعاجاً من هذا الطعم، تقابلهم شريحة أخرى وجدت بعض الدراسات بأنها تقضي وقتاً أطول في الرضاعة عند تذوّق هذا الطعم اللافت! الحرّ: أسباب عديدة قد تفرض عليكِ تفادي الأطعمة الحارّة المذاق خلال الرضاعة، ونذكر منها تأثيرها على الجهاز الهضمي لدى طفلكِ وإنزعاجه. سبب آخر لذلك؟ طفلكِ يشعر بالطعم الحارّ أيضاً خلال الرضاعة، ما قد لا يحلو له على الإطلاق! البصل: كما في حال الثوم، للبصل أيضاً طعم إستثنائي يغيّر مذاق حليب الأمّ بالنسبة للرضيع، فإن لاحظت أنّ طفلكِ يمتعض ويبعد وجهه عن الثدي خلال الرضاعة بعد تناولك لطبق يحتوي على كمية لا بأس بها من البصل، قد يكون الأمر أنّ رضيعكِ لم يحبّذ الطعم، وبالتالي، قومي بتفادي تناوله قدر الإمكان. البهارات: ومنها نذكر الكاري، الكمّون والقرفة، والتي يبدو أنّ طعمها البارز ينتقل بشكل واضح كما في حال الأطعمة الحارّة إلى حليب الأمّ. لذلك، حاولي تفاديها قدر الإمكان إن لاحظتِ إنزعاج طفلكِ بأي شكل بعد تناولها.



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : الاسره والصحة

المصدر : عائلتي

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق

فكرة الموقع : "كله لك" هو شراكة بيننا و بينكم ..دورنا : انتقاء أفضل الموضوعات المنشورة و المتداولة علي المواقع ... دوركم : تقييم المحتوي للتأكيد علي أهميته أو إرشادنا لحذفه

لمعرفة المزيد عن الموقع اضغط هنا