المحتوى الرئيسى

فضيحة آبل مالكي آيفون 6 هواتفنا دمرت وشقى عمرنا راح ما هو السبب

تسببت رسالة خطأ باسم Error 53 في بكاء آلالاف من مستخدمي هواتف آيفون 6، و6 بلس، وإهدار أموالهم التي دفعوها كثمن للجهاز، وذلك بعد قيامهم بتثبيت الإصدار الجديد من نظام تشغيل iOS.

ما هي هذه الرسالة؟
رسالة Error0 53، ببساطة تقتل الآيفون، حيث أنها تظهر بعد الإنتهاء من تثبيت الإصدار الجديد، المعروف بإسم iOS 9، وتقوم على الفور بأيقاف عمل الهاتف وتعطيله بشكل دائم، بل ومسح الصور والفيديوهات والبيانات الأخرى، إذا ما إكتشفت أن الجهاز قد تم إصلاحه في أحد المحلات غير المدعومة من قبل آبل، ليتفاجئ المستخدم في النهاية بأن هاتفه أصبح كالحجر، لا فائدة منه.
لمن تحدث هذه المشكلة؟
تظهر المشكلة خصيصًا لكل من ذهب إلى المحلات غير التابعة لآبل من أجل إصلاح زر الصفحة الرئيسية بهاتفه الآيفون 6، أو الـ6 بلس، والذي يحتوي على مستشعر قراءة بصمة الأصابع Touch ID، كما أن العملاء الذين أصيبت هواتفهم ببعض الأضرار المادية التي لم تمنعهم من الإستمرار في إستخدامها دون الحاجة للإصلاح قد تأثروا أيضًا.
وتحدث المشكلة فقط عند القيام بتثبيت أحدث إصدار لنظام تشغيل iOS المعروف بإسم iOS 9.
شئ مرعب عندما يشتري المستخدم هاتفًا بآلالاف الجنيهات، ويكتشف إصابته بالخراب وتحوله ليصبح مثل الحجر.
أحد الضحايا يتحدث.. " التليفون مات"
المصور أنطونيو أولموس، وهو أحد ضحايا مشكلة آبل، حكى أنه سافر في مهمة لصحيفة جارديان البريطانية إلى مقدونيا، وبينما كان في منطقة البلقان، سقط هاتفه من يديه دون قصد وكسر، ونظرًا لأنه كان في حاجة ماسة إلى هاتفه من أجل العمل، قام بإصلاحه في أحد المتاجر المحلية هناك لعدم وجود أي متاجر لآبل في البلاد.
وذكر أولموس، أن المتجر أصلح له الشاشة وزر الصفحة الرئيسية، وشدد على أن الهاتف كان يعمل بكفاءة تامة حتى أرسلة له آبل رسالة لتثبيت الإصدار الجديد من نظام التشغيل.
وقال أولموس " في غضون ثوان، ظهرت رسالة خطأ 53، والهاتف أصبح في الواقع ميتًا".
وأضاف " على مدار السنين أنفقت آلالاف الجنيهات على منتجات آبل، وعندما عدت إلى لندن، ذهبت لأحد متاجر آبل الرسمية، وقال الموظفين لي ليس هناك شئ يمكننا فعله، عليك أن تدفع 270 جنيه إسترليني لإستبداله بآخر جديد".
عدد المتضررين من هذه المشكلة.. الأمر أكبر مما تتخيل
بمجرد فتح محرك جوجل للبحث، وكتابة جملة iPhone 6 53 error، تظهر مئات المواضيع التي تتحدث عن هذه المشكلة.
المصور  أنطونيو أولموس هو واحد فقط من بين آلالاف الضحايا، فموقع مثل iFixit، المتخصص في تعليم الناس كيفية إصلاح هواتفهم بنفسهم، يوجد عليه موضوع بالمشكلة، دخل عليه حتى الآن أكثر من 183 ألف زائر.
لماذا يتجه الناس لإصلاح هواتفهم خارج متاجر آبل الرسمية؟
عند إصابة زر الصفحة الرئيسية في هاتف آيفون 6 بالعطل، فإن تكلفة إصلاحه في دولة مثل بريطانيا بمتاجر آبل الرسمية 236 جنيه إسترليني، في حين أن أي متجر عادي للصيانة، يطلب جزءًا بسيطًا من هذا المبلغ، ويصلحه بكفاءة تامة.
المشكلة بمثابة الفضيحة لآبل
آبل لم تحذر المستخدمين من إحتمالية حدوث هذه المشكلة، فالتحديث الجديد يكشف تلقائيًا عما إذا كانت كافة المكونات الأصلية داخل آيفون 6 أصلية، فإذا كان هناك مكون غير أصلي، فإن الهاتف يغلق وتنطفئ شاشته ولا يعمل مجددًا.
 قال كايل ينز، الذي يدير موقع iFixit، في تصريحات لصحيفة جارديان البريطانية، أن آبل يبدو وأنها لا تريد للغير أن يصلح منتجاتها، لذا فقد تعمدت وضع خاصية تعطيل عمل الهاتف إذا ما تم إصلاحه في محلات خارج سيطرتها.
رد آبل الرسمي.. المشكلة بسبب مستشعر البصمة
قالت متحدثة بإسم شركة آبل، في تصريحات نشرتها صحيفة جارديان، ردًا على مشكلة توقف آلالاف من هواتف آيفون 6 عن العمل " نحن نقوم بحماية بيانات البصمات بإستخدام نظام آمن فريد من نوعه مقترن بمستشعر البصمة الأصلي، لذا فعندما يتم إصلاح هاتف آيفون في متجر تابع لآبل، فإننا نعيد التحقق من صحة الإقتران".
وأضافت " التحقق من صحة الإقتران يشمل مكونات الجهاز وخصائص نظام التشغيل، وبدونه يصبح نظامنا غير آمن، ويسهل سرقة بيانات المستخدمين من خلال البصمة".
وأتمت " حين يتم إصلاح هاتف آيفون في متجر غير مصرح به، سواء بإستبدال الشاشات العاطلة أو المكسورة، أو أي مكون آخر، فإن نظامنا يكتشف الأمر في إصدار iOS 9 الجديد، وتظهر رسالة Error 53، ويغلق الهاتف، وفي حال حدوث ذلك فإننا نوصي بالإتصال بدعم آبل".
ملخص الأمر.. لا تثبت الإصدار الجديد إذا ما أصلحت هاتفك في متجر غير تابع لآبل
إذا كنت تمتلك هاتف آيفون 6 أو 6 بلس، وأصلحت أي جزء في هاتفك في أي محل صيانة غير تابع لآبل، فلا تثبت إصدار iOS 9 الجديد، حتي لا يعطل هاتفك ويتوقف عن العمل إلى الأبد.
 
 
 
 
 



لا تنسى تقييم الموضوع

القسم : علوم وتكنولوجيا

المصدر :

قد يعجبك أيضاً

اضف تعليق